سيئون (المندب نيوز) خاص

 

حمل بيان صادر تحصل عن لقاء عقد يوم أمس بمدينة سيئون تداعت له شخصيات اجتماعية وأعيان ونخب من عموم مديريات حضرموت الوادي والصحراء دعت له مرجعية قبائل حضرموت الوادي والصحراء لتدارس الاوضاع الامنية في عموم مديريات الوادي  , الدولة وقيادة التحالف واستمرارية إزهاق أرواح المدنيين المسالمين , مطالبين الدولة والتحالف بضرورة توفير الإمكانيات اللازمة بشريا وماديا وفنيا لتحقيق الأمن المنشود .

وكان البيان الذي تحصل “المندب نيوز” على نسخه منه في فقرته الاولى من مخرجات اللقاء قدّر الحاضرون تقديرا عاليا للجهود المبذولة من قيادة الدولة والتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية والامارات العربية المتحدة ودعمهم غير المحدود في الجوانب العسكرية والاغاثية والخدمية .

فيما طالب البيان في فقرته الثالثة قيادة الدولة وقيادة التحالف العربي بسرعة إيجاد نخبة أمنية حضرمية أسوة بما تم في ساحل حضرموت كون حضرموت وحدة إدارية واحدة .

كما طالب البيان بسرعة تفعيل غرف العمليات الامنية في الادارة العامة للأمن ومراكز امن المديريات وإيجاد دوريات راجلة ومحمولة وتجهيزها بما يلزم .

وحددت النقطة الخامسة من البيان مطالبة الجهات المعنية بتنفيذ خطة محافظ محافظة حضرموت الأمنية الخاصة بتعزيز أمن مديريات الوادي والصحراء معتبرين إعادة العمل بالمراكز الامنية بالمديريات وتعزيزها بالإمكانيات اولويّة قصوى .

فيما أكد البيان في فقرته السادسة على ضرورة تفعيل دور المحاكم والنيابات في مختلف المديريات وسرعة البت في القضايا المتراكمة لديهم .

كما اوضح البيان في الفقرة السابعة بقرا ر أسماء اللجنة المشكلة من الحاضرون في اللقاء التي ضمت تمثيل من كل مديرية مع رئاسة المرجعية العمل معا لمتابعة تنفيذ مخرجات هذا اللقاء مع السلطات التنفيذية والجهات الامنية وقيادة الدولة والتحالف العربي .

فيما كلف البيان في نقطته الاخيرة لجنة المتابعة بمتابعة مخرجات اللقاء وإعداد مذكرة يتم رفعها إلى محافظ محافظة حضرموت اللواء / فرج سالمين البحسني تتضمن تصوّر متكامل لما يتطلبه استقرار الوضع الامني بحضرموت الوادي والصحراء ليتولى المحافظ متابعتها مع فخامة رئيس الجمهورية وقيادة التحالف العربي .

وكان في بداية اللقاء دعاء رئيس المرجعية الشيخ / عبدالله صالح الكثيري في كلمته الافتتاحية  الحاضرين للوقوف دقيقة حداد ترحما على ارواح شهداء الواجب من شباب النخبة الحضرمية الذين تعرضوا لعدوان آثم من قبل قوى الشر وهم يؤدون واجبهم الوطني في منطقة عقيق بوادي حجر حضرموت سائلين الله لهم الجنة وللجرحى الشفاء العاجل .

وقد اتسم اللقاء بالنقاشات المستفيضة والشفافة من قيادة المرجعية ومدير عام الامن والشرطة بحضرموت الوادي والصحراء العميد الركن / سعيد علي العامري ومن غالبية الحضور التي تناولت ما آلت اليه الاوضاع الامنية من حالة تدهور واستمرارية سفك الدماء وضرورة وضع حد لها مستعرضين الحالات الامنية في كل مديرية , داعين الجهات المختصة للوقوف بجدية امام هذا الوضع الامني المتدهور .

وبعد المناقشات المستفيضة اقر الحاضرون تشكيل لجنة تمثل من جميع مديريات حضرموت الوادي والصحراء لمتابعة جهات الاختصاص وفقا ومخرجات اللقاء , مؤكدين بأنه في حالة نجاح متابعاتها تعلن نتائجها للجميع وفي حالة اخفاقها ولم يستجب لمخرجات اللقاء يعقد لقاء شعبي عام يدعى له من قبل المرجعية ولجنة المتابعة . فيما تم تشكيل لجنة لصياغة جمع الملاحظات والمقترحات التي وضعت في هذا اللقاء والذي انبثق عنه البيان الصادر عن هذا اللقاء .

ترك الرد