المكلا (المندب نيوز)  خالد بادخن

نفذت مؤسسة صدى للإعلام والتنمية،  مساء أمس، بمدينة المكلا، محاضرة بعنوان “فن التعامل مع الناس”، حاضر فيها المدرب محمد عمر باعلوي، المدرب المختص في مجال التنمية البشرية، والعلوم الإدارية.

حيث قدم خلال المحاضرة عدة محاور للشباب الحاضرين،  كان أهمها كيفية إنشاء دائرة الاتصال الفعال من ٣ مناحي رئيسية، وهي الكلمة، والتي يقول المحاضر أنها تشكل ٧% من قوة الاتصال، ونبرة الصوت، التي قال أنها تشكل ٣٨% من قوة الاتصال، ولغة الجسد التي تعتبر أقوى منحى اتصالي، بواقع ٥٥% من قوة الاتصال مع الناس.

كما تطرق المحاضر “باعلوي” بعد ذلك إلى الحيز المكاني، وتأثيره في دائرة الاتصال، مقسما ذلك الحيز إلى ٤ دوائر، اسمى الدائرة الأولى منها، بدائرة المودة، قائلا أنها تخصص للأشخاص المقربين من الفرد، كلإبن والأخ والزوجة، وتقدر بالعادة من ١٥سم إلى ٤٦سم، ثم الدائرة الشخصية، والتي تخصص للأصدقاء وزملاء العمل، وتقدر بما مقداره من ٤٦سم إلى ١.٢٠م، لتأتي بعد ذلك الدائرة الرسمية، بواقع ١.٢٠م إلى ٣.٦٠م، وتشغلها الجهات الرسمية في التعامل، كالمؤسسات أو الجامعة أو المدرسة وغيرها، ثم تأتي أخيرا الدائرة العامة، وتشغل التعامل مع عامة الناس في الشارع، من ماره وغيرهم.

كذلك قدم “باعلوي” شرح وافي عن العقل الواعي، والعقل اللاواعي (الباطن)، وما يحتله كل منهما من حيز التفكير والتصرف، كذلك استخدامات كل منهما، وطرق استغلالهما بالشكل الأمثل في شتى مجالات الحياة من عمل، ودراسة، وغيره.

وتناول المحاضر خلال محاضرته أنواع الناس من حيث التفاعل والتعامل مع محيطهم، وطرق التعامل مع كل نوع منهم، والأساليب المستخدمة لتشكيل دائرة اتصال فعال مع كل نوع.

واختتم المحاضر “باعلوي” محاضرته بتقديم ١٣ نصيحة للشباب الحاضرين، تساعدهم على تكوين وتشكيل دوائر اتصال فعاله، وتساعدهم على التعامل مع الناس من حولهم بفن ورقي وجاذبية، وبكل إيجابية، وبعيدا تماما عن التعامل السلبي مع الغير، بما يضمن قبول الآخرين للمتحدث، ويجعلهم من المؤيدين لأفكاره.

المحاضر المدرب محمد عمر باعلوي وعد بعد انتهاء المحاضرة باستمرار عطائه ضمن مؤسسة صدى للإعلام والتنمية، في عدة مجالات خاصة بالتنمية البشرية والإدارية، بما يطور من مهارات الشباب في محافظة حضرموت، ويجعلهم أقدر على مواجهة الظروف الحياتية خلال المرحلة الراهنة التي تمر بها البلاد، وما خلفته من جهل وفقر، قائلا أنه “سيتبنى مجموعة مبادرات لشباب حضرموت للعلم والعمل من أجل مكافحة الجهل والفقر”.

بدوره أثنى رئيس مؤسسة صدى للإعلام والتنمية هشام الجابري على ما تم تقديمه خلال المحاضرة، والتي قال أنها تأتي ضمن مساعي المؤسسة لتقديم كل ما يطور من قدرات الشباب بمحافظة حضرموت، ويزودهم بالمعارف والعلوم والمهارات اللازمة لبناء المجتمع، والخروج من دوامة اليأس والتجمد الإنتاجي خلال ما تعيشه البلاد من أوضاع، وهو ما يجعل حضرموت نموذجا ليس في الأمن والأمان فقط، بل حتى في التقدم والتنمية.

ووعد “الجابري” بتبني المؤسسة لمشاريع مستقبلية تعمل على إعداد الشباب وتمكينهم لبناء ونهضة حضرموت، كذلك  حرص المؤسسة على استمرار أنشطتها الهادفة، ذات الرؤية المستقبلية، والغاية التنموية.

ترك الرد