إستطلاع خاص: تزامناً مع ذكرى التحرير، “النخبة الحضرمية” بعيون عدد من النُخب، ماذا تعني للحضارمة؟

المكلا (المندب نيوز) خاص

 

ايامٌ معدودة على الاحتفال بالذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت من براثين تنظيم القاعدة , لتعيد لنا المعركة التي خاضتها قوات النخبة الحضرمية بالمنطقة العسكرية الثانية , المعركة الحاسمة في 24ابريل2016م والتي توّجت بإنتصار قوات النخبة في أقل من 48 ساعة , تلك المعركة التي خاضتها قوات النخبة بكل استبسال وشجاعة وبوجود القيادة الحكيمة التي رسمت الخطة العسكرية المُحكمة , بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة ضمن قيادة التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية.

يرتقب الحضارمة وأبناء حضرموت هذه الذكرى للإحتفال بها جنباً لقوات النخبة الحضرمية والافتخار بأبطالها , إثر ما حققوه من نجاحات متواصلة على الصعيد الأمني في مديريات ساحل حضرموت.

 

“المندب نيوز” بدوره أجرى استطلاعا بعدد من النخب السياسيين والنشطاء والحقوقيين والصحفيين والمدنيين من أبناء محافظة حضرموت ,تزامناً مع الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت , لنكن على قرب منهم ليوضحوا لنا آرائهم حول النخبة الحضرمية وما تعنيه لهم .

 

بدايةً برئيس الجمعية الوطنية الجنوبية العمومية للمجلس الانتقالي الجنوبي – محافظ حضرموت السابق اللواء الركن احمد سعيد بن بريك , قال في حديثه لـ”المندب نيوز” ان قوات النخبة الحضرمية جاءت لحماية الأرض والعرض بمحافظة حضرموت الساحل وايضاً الوادي , فهي تمثل شرف وكرامة وعزّة حضرموت كلها.

وتابع بن بريك بالقول ان حضرموت قواتها تواجه من الوهلة الأولى بعد تحرير ساحل حضرموت مؤامرات عدة وايضاً لازالت مستمرة من اجل مسخها وانهائها وانهاء وجودها , مثلما جرى لقوات اللواء 30 الحضرمي الذي تشكل من جيش البادية الحضرمي.

وقال ان في هذا الظرف اطلب من الجميع وحدة الكلمة وحدة الموقف ومواجهة ذلك مع القائد محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني , الوقوف معه في السراء والضراء , وانا اعرف انه يواجه صعوبات كثيرة من ضمنها الضغوطات اللامحدودة من قبل قوى الشر وايضاً من التركيبة السياسية المتواجدة في الشرعية.

واكد بالقول انه بإذن الله اذا سمحت الظروف سنكون متواجدين على الأرض لمشاركة قوات النخبة المغوارة البطلة ومشاركة أبناء حضرموت في احتفالاتهم بالذكرى الثانية لتحرير المكلا , ونعتبر نفسنا نحن تحت رهن أبناء شعب حضرموت في احتضان هذه القوات والاحتفال بأمجادها وشهدائها ونقول الى حضرموت , يجب ان تحافظ على هذا المكسب مثلما حافظت على المكاسب الأخرى وان شاء الله النصر قريب.

 

الناشط السياسي , رئيس المجلس الانتقالي بمديرية غيل باوزير الأستاذ عمر عبدالله حمدون قال انه في الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت ابريل 2016م لا يسعنا الا ان نقول الحمد لله على ماتم من تحرير , وهو من وجهة نظري المتواضعة ليس فقط تحرير للأرض بل وايضا تحرير للذات من الكبت والخوف والقلق والانطلاق والسعي نحو ايجاد اسس لدولة مدنية حديثة .

وتابع حمدون بالقول انه لايمكن ان توجد هذه الدولة المأمولة دون ان تؤسس نواة لجيش ولأجهزة امنية تحمي هذه الدولة .ِومن هنا ننظر لقوات النخبة الحضرمية نظرتنا المستقبلية في انها الانطلاقة التي على اساسها ستبنى قواتنا المسلحة التي تحمي هذه المكتسبات التي تحققت بفضل الله اولا ثم بفضل تضحيات شبابنا في النخبة والحراك .

وقال حمدون اننا نقدم الشكر والعرفان لكل من ساهم في ايجاد هذه النواة الحامية لتطلعات شعبنا والضامنة لنشر عوامل الامن والاستقرار في ربوع ارضنا ويأتي في مقدمة هؤلاء دولة الامارات العربية المتحدة بما قدمته في الجانب العسكري والامني من تجهيزات ومتطلبات , وكذلك في الجانب الاخر المدني والمجتمعي ,كما نوجه تحية شكر وعرفان للقائد العسكري الحضرمي قائد المنطقة العسكرية الثانية محافظ حضرموت اللواء الركن فرج سالمين البحسني” الذي قاد عمليه التحرير وأيضا إلى محافظ محافظة حضرموت “السابق” اللواء الركن احمد سعيد بنبريك ولكل شباب النخبة الحضرمية من جنود وقيادات عسكرية الحضرمية.

وختم حديثه بالقول كما لاننسى في هذه المناسبة ان نترحم على ارواح شبابنا الذين استشهدوا ساعة معركة التحرير وكذلك الذين يتصدون لجحافل الارهاب على كل ارض حضرموت …رحمهم الله برحمته واسكنهم فسيح جناته.

 

المحلل السياسي هاني مسهور قال ان قبل عامين كانت المكلا وساحل حضرموت مختطفة من قبل تنظيم القاعدة في واحدة من اكثر مشاهد حضرموت سوداوية فما حدث كان حدثاً فارقاً في السياق الحضرمي التاريخي الذي يصف حضرموت بأنها وسطية معتدلة لذلك ما حدث كان خطفاً وتم استعادة المكلا عبر ابنائها في قوات النخبة الحضرمية بقيادة من رجالها ، ولهذا فأن حضرموت اليوم تعيش استقراراً امنياً وتنمية اقتصادية وأن كانت متعثرة ولكنها تحاول النهوض وهذا أمر إيجابي.

وأضاف ان الامنيات كثيرة ولكن الاهم في هذه المرحلة التركيز على ثلاثة محاور رئيسية بسط قوات النخبة الحضرمية على الوادي والعمل على البنية التحتية في المجال الصحي وكذلك التعليم هذه اساسيات يجب وضع خطط لتنفيذها خلال السنوات الثلاث القادمة.

وشدد بالقول يلاحظ اندفاع المجتمع الحضرمي للدفاع عن النخبة وهي خصلة رائعة بل نعتقد أن محور يمكن ان يلتف حوله الحضارم بمختلف توجهاتهم.

 

الدكتور دُعاء باوزير “دكتورة بجامعة حضرموت كلية الآداب” قالت ان النخبة هي امن وامان حضرموت و هي الدينامو المحركة لأهل حضرموت , وباختصار النخبة هي من رفعتنا ويجب احترامها وتقديرها والاحتفال بها ,وهي بالنسبة لي الحياة الهادئة الطمأنينة.

 

الناشط الشبابي والحقوقي أمين شمطوط قال ان الأمن والأمان مرتكزات أساسية للشعوب بها تتحقق التنمية المنشودة والعيش الكريم , والنخبة الحضرمية صمام أمان حضرموت وحلم الحضارم منذ فترات زمنية سابقة وتأتي اليوم في العصر الحاضر ضمن الدولة المنشودة التي ينتظرها الشعب اليمني بأكمله وهي ان يتولى الأمن بالأقاليم او المحافظات او المناطق من ابناء تلك المناطق والحضارم اليوم يتولون شئون أمنهم في جزء كبير من حضرموت متمثل في ساحل حضرموت, ونحن في انتظار انتشار قوات النخبة لكل حضرموت قريبا بإذن الله.

وتابع شمطوط بالقول ان النخبة الحضرمية تُشكل لكل حضرمي اعتزاز وهوية ومحل فخر بأبناء حضرموت الأشاوس الذين اثبتوا قدراتهم في تولي هذا الملف الاهم لهم في ادارة حضرموت, وما تلك التضحيات التي ضحى بها ابناء حضرموت في قوات النخبة الحضرمية الا خير دليل على عظمة قوات النخبة في سبيل تطهير حضرموت الساحل من عناصر خوارج العصر من لا تقر لهم حضرموت بأي صله .

وختم حديثه قائلاً فحضرموت ارض السلام والاسلام الوسطي المعتدل ومدرستها الدينية الفكرية تنتهج هذا منذ عصور الاسلام الأولى الى اليوم والى الغد , فقد اضافت حضرموت للإسلام ثلثه جغرافيا وسكانا من خلال نشر الدين بالمعاملة الحسنة في الشرق والغرب.

 

الشاب المطرب عدنان العطاس قال ان “نخبة حضرموت” هي شرف كبير ونفتخر بما عملوه من انجاز ابناء بلدي الذين حمو ارضهم من العدو.

وتابع بالقول أحبهم صناديد حضرموت ربي يحميهم والى الامام ان شاء الله وكل التوفيق من الله سبحانه وتعالى وثم رجال حضرموت الى بناء حضرموتنا الغالية وحمايتها من كل عدو وخائن فتحيه لصناديد حضرموت.

 

الناشط السياسي محمد الكثيري قال انه بمناسبة الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت لقوات النخبة الحضرمية نبارك لهم هذا الانتصار العظيم بقيادة القائد اللواء الركن فرج سالمين البحسني , فمزيداً من اليقظة والانضباط وان يتمدد حضورهم لوادي حضرموت للبسط والسيطرة على حدود المحافظة على طريق تحرير واستقلال الجنوب الرحمة للشهداء والشفاء العاجل للجرحى ومن نصر الى نصر.

 

الشاعر شوقي بن سعادان “أبوعيسى” قال في مشاركة شعرية

يادرع واقي بك نحامي حضرموت

ياراس عالي بك تكابر حضرموت

يافخر كل من قال اصلي حضرموت

يامجد بك كلها تفاخر حضرموت

انت بعد الله امان لحضرموت

انت بعد الله امان لحضرموت

 

مدير عام مديرية دوعن “السابق” أحمد بامعس , ان النخبة الحضرمية هي صمام امان حضرموت , ونتمنى انتشار

النخبة في وادي حضرموت , وقد كانت لي اسهامات في دخول قوات النخبة الى دوعن وانشاء معسكر لها هناك.

وحول الاحتفال بالذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت قال فهو حدث تاريخي يجب الاحتفال به ويجب ان نهنئ انفسنا اولا كحضارم ونهني ونشكر قوات التحالف في قيادتهم تحرير ساحل حضرموت وبالذات قيادة القوات الاماراتية  على ما قدموه من دعم في هذه المعركة الكبيرة.

 

الإعلامية عبير باعامر قالت ان قوات النخبة الحضرمية هي قوات تم تشكيلها من قبل قوات التحالف العربي للسيطرة على مدينة المكلا بعد أن تمت سيطرتها من قبل عناصر تنظيم القاعدة , وقوات النخبة الحضرمية بجنودها الشجعان الذين هم بالأساس من أبنائها عملوا على تحريرها من اي أطراف قد أدت إلى تدميرها والسيطرة على خيراتها.

وقالت باعامر انه حيث عملت على استعادة مدينة المكلا بعد ان سيطر عليها عناصر تنظيم القاعدة في أبريل 2015 ز قامت باستعادة اهم مركزين في مدينة المكلا وهي المطار والميناء بدعم جوي من طائرات التحالف العربي والذين استحدثوا نقاط عسكرية للتفتيش في اجزاء متفرقه من مدينة المكلا .

وأضافت انه من آخر عملياتها كانت عملية الفيصل التي نفذتها قوات النخبة الحضرمية التي احكمت السيطرة على وادي المسيني والذي كان يعتبر أحد أهم معاقل تنظيم القاعدة في حضرموت.

وتابعت بالقول ان رأيي في قوات النخبة الحضرمية.. قوات النخبة الحضرمية كثير ماتبدل جهود ومبادرات في خدمة الوطن وتعمل على حماية البلاد من الظلم الذي كان يسودها من عناصر الإرهاب , فنحن الآن ننعم  بالأمن والأمان والاستقرار  بفضل هذه القوات  التي كرست حياتها من أجل خدمة المواطنين .

 

الناشطة ظفار البعسي ظفار قالت ان يوم الذكرى الثانية لتحرير ساحل حضرموت هو يوم عظيم لأبناء حضرموت وهذا الشيء يعود الفضل الى الله ثم الى قوات النخبة الحضرمية التي دافعت عن ساحل حضرموت بدمائها وقدمت الشهداء من أجل حضرموت وانا كمواطنه اتقدم بالشكر لقوات النخبة الحضرمية وادعوا لهم ربي يحرسهم ويوفقكم في الدفاع عن حضرموت الحبيبة , وبالنسبة لنا هي الحماية والسند ولاستقرار لامني لحضرموت من كل عدو.

 

المواطن محمود باشامخة قال ان قوات النخبة الحضرمية هي رمز نفتخر بها وهي قوة من قوات الجيش الجنوبي الحضرمي المكونة من أبناء بلادنا , ولا أقول لهم في هذه الذكرى سوى حماكم الله وعليكم بالالتزام لتكونوا قدوة للعالم في الأمن.

 

الختام مع الكاتبة أ.عطيات عبود حيث قالت كحضارمة نفتخر بجيش النخبة الحضرمي مطلب لكل الحضارم من وجود النخبة على أرض حضرموت وسماء حضرموت ومن أبناء حضرموت.

وأضافت في حديهثا فعلا النخبة سجلت الكثير من الانتصارات على أرض المعركة وكذلك في حفظ النظام على الحياة المدنية , ونتمنى أن يكون لها امتداد إلى وادي حضرموت لتنعم حضرموت ساحلها واديها بالأمن والسلم الاجتماعي.

اترك تعليق