الكويت(المندب نيوز)وكالات

وزارة الخارجية الفلبينية عدم أعلنت استجابة عمالتها في الكويت لطلب الرئيس الفلبيني رودريغودوتيرتي مؤخرا بمغادرة البلد الخليجي, رغم تقديمه وعودا بتوفير أكثر من 200 ألف فرصة عمل في بلدان أخرى.

وقال وكيل وزارة الخارجية جوجي أراغون, لوسائل إعلام فلبينية, إنه رغم مطالبة الرئاسة للعمال بالعودة طواعية إلى بلادهم, إلا أن مكتب العمل في الخارج لم يتلق أي طلب من العمالة المتواجدة في الكويت للعودة.

وكان الرئيس الفلبيني قد دعا, السبت الماضي, مواطنيه المتواجدين في الكويت إلى مغادرتها والعودة إلى بلادهم, عقب تطور الأزمة بين البلدين مؤخرا, إلى مطالبة الكويت سفير الفلبين بمغادرة أراضيها, واستدعاء نظيره في مانيلا.

وعن احتمال عودة العمالة الفلبينية إلى بلادهم كشف وكيل وزارة العمل جاسينتوباراس, أن العمال الفلبينيين المهرة في الكويت لا يتوقع منهم العودة, وأن أولئك الذين سيصغون لدعوة الرئيس هم الذين يواجهون أشكالا مختلفة من الاستغلال على أيدي أصحاب العمل.

وحول المحادثات بين البلدين, أعلن وزير خارجية الفلبين ألان بيتر كايتانو, أن الاتصالات بين الكويت والفلبين مستمرة ومثمرة, وجاري التخلص من سوء الفهم وتوضيح الأمور مع المحاولات القائمة لحل هذه القضية.

وتقدمت الفلبين يوم أمس الجمعة, ب (5) مطالب جديدة للكويت, واشترطت الموافقة عليها قبل توقيع مذكرة التفاهم بين البلدين ورفع الحظر عن إرسال العمالة المفروض منذ أشهر.

وتعود الأزمة بين البلدين لشهر  يناير الماضي, واستمرت خلال الأشهر الماضية لتزداد حدتها مؤخرا عقب الكشف عن فريق لتهريب العمالة من منازل الكويتيين, الأمر الذي اعتبرته الكويت انتهاكا لسيادتها.

اترك تعليق