عدن (المندب نيوز) البيان

دمرت القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي مركز القيادة والسيطرة التابع لعناصر ميليشيا الحوثي الإيرانية في مديرية الفازة بمحافظة الحديدة في عملية برمائية نوعية وخاطفة، في وقت التحمت المقاومة اليمنية في ميناء الحيمة العسكري بعد تحريره من قبضة الميليشيات.

ونفذت القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن قوات التحالف العربي، عملية «الرعد الأحمر» وهي عملية إغارة برمائية نوعية وخاطفة على أحد مراكز القيادة والسيطرة التابعة لعناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية في «مديرية الفازة» التابعة لمحافظة الحديدة. وتم خلال العملية تدمير مركز القيادة والاستيلاء على عدد كبير من المعدات والوثائق التابعة للميليشيات الحوثية، بالإضافة إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى الحوثيين أثناء الاشتباك المباشر.

وتأتي هذه العملية في إطار العمليات العسكرية الوقائية التي تنفذها القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي لإسناد قوات المقاومة الوطنية وألوية العمالقة والتهامية التي تشن هجوما واسعا على الحوثيين في مديريتي الجراحي وزبيد بالساحل الغربي بإسناد كبير من قواتنا المسلحة، وللقضاء على تجمعات ميليشيا الحوثي الإيرانية في مختلف الأراضي اليمنية، ومنع ميليشيا الحوثي من زراعة الألغام البحرية التي تهدد حياة الصيادين وكذلك تهدد خط الملاحة الدولية جراء سحب الرياح والأمواج تلك الألغام لعمق البحر الأحمر.

إلى ذلك، أكد مصدر عسكري يمني أن قوات المقاومة وبإسناد من القوات المسلحة الإماراتية التحمت بأفرعها الثلاثة في ميناء الحيمة العسكري بعد تحريره من قبضة ميليشيا إيران الحوثية وأنها تواصل تقدمها نحو مدينة الحديدة.

وقال المصدر لـ«البيان» إن قوات المقاومة الوطنية والتهامية مع ألوية العمالقة التحمت في ميناء الحيمة بعد الانتصارات المهمة التي تحققت في طريق معركة الحسم تجاه مدينة الحديدة وسط انهيارات متتالية في صفوف الميليشيا الحوثية.

وأكد المصدر أن وحدات من ألوية المقاومة الوطنية والتهامية أحكمت سيطرتها التامة على منطقة قطابة ومزارعها الشاسعة بهجوم محكم كبد الميليشيا الحوثية خسائر فادحة وأجبر البقية على الفرار شمالاً تاركين أسلحة وذخائر وجثثاً، ووثائق مهمة.

وأضاف: العشرات من ميليشيا الحوثي سقطوا بين قتيل وجريح وأسير وعلى رأس الأسرى قيادات ميدانية بارزة. وتمركزت وحدات من ألوية المقاومة في المناطق المحررة لتأمينها وإعادة الحياة إلى طبيعتها، مبينا أن وحدات أخرى واصلت تقدمها من قطابة والتحمت بألوية العمالقة التي أحكمت هي الأخرى سيطرتها على ميناء الحيمة بمديرية التحيتا. ووفق ذات المصادر فإن هجوم ألوية العمالقة المسنود بالقوات المسلحة الإماراتية كبد الميليشيا الحوثية خسائر فادحة.

تطهير جيوب

في غضون ذلك، تلقت ميليشيا الحوثي ضربات موجعة في منطقة الأحيوق جنوب تعز، حيث سيطرت المقاومة على جيوب حوثية على خط الإمداد إلى كهبوب والمنطقة بالكامل.

وقال قائد جبهة دباسوا، أحمد غانم الصبيحي، إن أبطال جبهة دباسوا المرابطين لثلاث سنوات كخط دفاع وتأمين لمناطق محور باب المندب نفذوا عملية تمشيط وتأمين لمنطقة الأحيوق وسيطرة كاملة على خط إمداد الميليشيا الحوثية الرابط بين الوازعية وكهبوب.

حصيلة

تلقت الميليشيا الحوثية هذا الأسبوع ضربات موجعة أدت إلى هزيمتها في جبال الخمسة قرون من قبل اللواء الثالث حزم وضربة قاتلة أخرى في سلسلة جبال العمري والمدارس العسكرية التابعة لمعسكر لواء العمري من قبل لواء باب المندب، وكذلك في مديريات البرح وموزع والوازعية في تعز وحيس والتحيتا في الحديدة من قبل ألوية العمالقة الجنوبية وألوية المقاومة التهامية.

اترك تعليق