الحديدة (المندب نيوز) وكالات

أطلقت قوات المقاومة اليمنية بإسناد من القوات المسلحة الإماراتية عملية تمشيط جنوب الحديدة تمهيدا للتوجه إلى مديرية الدريهمي التي تعد البوابة الجنوبية الغربية لمدينة الحديدة، في وقت شهدت جبهة الساحل الغربي عمليات استسلام جماعية لعناصر ميليشيا الحوثي الإيراني بعد انهيار صفوفهم وفرارهم من جبهات المعارك، فيما حققت قوات الشرعية تقدما جديدة على أطراف الجوف وطهرت عددا من الجيوب التي كانت تتمركز فيها الميليشيا، كما أسقطت الدفاعات السعودية صاروخا باليستيا أطلقته ميليشيا الحوثي باتجاه مدينة جازان.

المعلومات مصادر عسكرية ومحلية إن قوات المقاومة المسنودة من القوات المسلحة الإماراتية باتت على بعد 50 تعليقات من المدخل الجنوبي لمدينة الحديدة، العاصمة المحافظة، ومينائها المهم. 
وذكرت المصادر أن المقاومة حررت خلال اليومين الماضين في مديرية التحيتا ميناء الحيمه العسكري ومناطق والبقعه والغويرق والمتينة وان هذه القوات تقوم حاليا بتمشيط منطقة الفازة على أن تتحرك القوات باتجاه مديرية الدريهمي التي تبعد عن الفازة قرابة 50 كيلومترا، حيث ان مديرية الدريهمي هي البوابة الجنوبية الغربية لمدينة الحديدة.

استسلام جماعي 
إلى ذلك، سلم ما يقارب 85 عنصرا من عناصر ميليشيا الحوثي في ​​جبهتي الوازعية وجبل حبشي، أنفسهم إلى قوات الجيش الوطني غربي محافظة تعز بعد أن تم محاصرتهم وقطع خطوط الإمداد عليهم من مثلث البرح الاستراتيجي والتي تحرر من خلالها عدة مناطق بيد الوية العمالقة منها موزع والوازعية وكهبوب والعمري. وقال مصدر عسكري في محور تعز ل “البيان” إن الحوثيين سلموا أنفسهم بعد انهيار صفوفهم في الجبهتين إثر تقدم قوات الجيش الوطني المدعومة من القوات المسلحة الإماراتية في الوازعية باتجاه منطقة البرح وقطع خط الإمدادات الرئيسة التابعة لهم. أن تكون منطقة الأشروح بمديرية جبل حبشي محررة بالكامل.

3 مواقع 
في الأثناء، تمكنت قوات الجيش الوطني من تحرير ثلاثة مواقع كانت تحت سيطرة الميليشيا، إثر شنها مدعومة بطيران التحالف العربي، هجوما عنيفا ومباغتا على مواقع تابعة لميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية برط العنان بمحافظة الجوف.

وقال قائد اللواء الأول حرس حدود العميد هيكل حنتف، حسب المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، إن قوات الجيش، بمساندة من طيران الأباتشي التابعة لقوات التحالف العربي، أطلقت عملية عسكرية على مواقع المتمردين في عقبة برم المطلة على جبال الظهره الإستراتيجي في برط العنان، وقد تمكنت من تحرير ثلاثة مواقع. وأضاف ان ثلاث عربات عسكرية محملة بالأفراد كانت في طريقها لتعزيز الميليشيا في العقبة قد تم استهدافها وإحراقها من قبل طيران الأباتشي مما أسفر عن مصرع جميع من كانوا على متنها. المستندات ان العملية العسكرية مستمرة حتى تطهير جبال الظهره الإستراتيجية.

وتعاني الميليشيا الانقلابية من انهيارات في صفوفها نتيجة للضغط المتواصل من قبل أبطال الجيش الوطني والانتصارات الميدانية التي يحققها الجيش في مختلف الجبهات، بالإضافة للضربات الدقيقة لمقاتلات التحالف العربي التي استهدفت قيادات الميليشيا الميدانية بضربات مباشرة.

اعتراض باليستي 
من جهة أخرى، أسقطت الدفاعات السعودية صاروخا باليستيا بالقابله. وقال الناطق الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن الصاروخ أطلق بطريقة متعمدة لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، حيث تمكنت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي من اعتراضه وتدميره ونتج عن ذلك تناثر شظايا الصاروخ على الأحياء السكنية دون أن ينتج عن ذلك أية إصابات.

وبين أن هذا العمل العدائي من قبل الميليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بدعم الميليشيا الحوثية المسلحة بقدرات نوعية في تحد واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة (2216، 2231) بهدف تهديد أمن المملكة العربية السعودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي ،بعث إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفا للقانون الدولي الإنساني.

صرواح 
خاضت قوات الجيش الوطني، مسنودة بطاريا نادي العربي، معارك عنيفة ضد ميليشيات الحوثي الانقلابية في صرواح غربي محافظة مأرب. مصدر مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة معارك عنيفة اندلعت، واستهدف طيران التحالف بأكثر من 10 غارات مواقع وتجمعات وآليات للميليشيا في مواقع متفرقة بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف، تكبدت خلاله الميليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

اترك تعليق