القاهرة (المندب نيوز)خــاص

اعلن المهندس / ماجد رجب يادين  الذي يعد واحد من ضمن أهم 100 شخصية عربية تم تكريمها مؤخرًا في جمهورية مصر العربية من قبل إتحاد رواد الأعمال العرب عن اطلاق مبادرة للقضاء على الفقر في حضرموت.

وقال يادين  : ان رؤيتنا هذه التي نطلقها في حضرموت التي يوجد بها الكثير من اهل الخير و رجال الاعمال والتجار والمتصدقين تأتي مع قدوم شهر رمضان المبارك حيث يتسابق اهل الخير فيها لمساعدة الفقراء والمحتاجين وتقديم المساعدة لهم ولكن بطريقة عشوائية وغير مجدية فيتم توزيع مبالغ بسيطة لإعداد كثيرة مما يظن فاعل الخير انه سوف يكسب اجر اكثر لأنه استوعب أكثر عدد من الفقراء ولكن العبرة ليست بالكثرة  ولكن بالاكتفاء فهذا لا يغير شيء من حالهم فيظل هؤلاء الفقراء يلهثون وراء الزكاة والصدقة من عام  الى الاخر ..

وأكد الشاب يادين بأن ديننا الاسلامي لا يؤمرنا بان نجعل الفقراء يجرون  طوال السنين لفتات اموالنا بل ان نعطي لنغني وان نتصدق  لنجزي ونكرم وذلك على  سبيل المثال  يكون التمكين والاكتفاء عن طريق توزيع الزكاة والصدقات على شكل  مشاريع صغيره للفقراء وان نجعل منهم اشخاص ذو اكتفاء ذاتي وبل متصدقين في الاعوام القادمة لأخوانهم الفقراء فبهذه الطريقة نستطيع من خلال استهداف كل سنة مجموعة من الاسر ونقلهم من مرحلة الفقر والاستهلاك الى الاكتفاء والانتاج فبذلك نستطيع ان نقضي على الفقر وان نرفع مستوى الدخل للأسرة من خلال تعدد مصادر الدخل وتنوعها .   

 وأشار الشاب يادين إلى أن الطريقة المثلى لتوزيع الزكاة والصدقات في شهر رمضان وضمان وصولها الى المستحقين  هي قيام اهل الخير بأنفسهم بتوزيع الزكاة والصدقات على شكل  مشاريع صغيرة للأسر الفقيرة والمحتاجة وتمكينها للاعتماد على ذاتها وجعلها اسر منتجة وفي العام التالي يتم استهداف اسر اخرى حتى يتم القضاء على الفقر والبطالة خاصة بين فئات  النساء والشباب ولضمان وصولها الى مستحقيها  ان يقوم المتصدق بنفسه بالأشراف على توزيع الزكاة او الصدقة فهي الركن الثالث من اركان الاسلام بعد الصلاة مباشرة وفي حالة عدم قدرته على القيام بذلك عليه تكليف ممن يراهم من اهل الثقة وهذا لا يعفيه من مسئوليته في حالة عدم وصولها لمستحقيها فلو كانت وان الزكاة لا توصل بشكل صحيح الا للعاملين عليها سوى افراد او جهات فهم الوحيدون الذين يحصلون عليها بشكل صحيح فلو كانت توزع بطريقه صحيحة لما وجدنا فقيرا واحدا على وجه الأرض.

ترك الرد