جنودنا البواسل بين جشع بعض القادة والظروف المعيشية الصعبة مقال لـ عبدربه هشله ناصر

من يتابع موضوع  موسم المرتبات وحجم الخصم والاستقطاعات المالية من مرتبات جنود الجيش الوطني في بعض الوحدات العسكرية من قبل بعض

 قادة تلك الوحدات ولجان الصرف المخصصة لذلك يصاب بإحباط وخيبة امل تجاه كفاءة وقدرات مثل هؤلاء القادة او من يمثلهم  ومدى ما يمكن ان يقدموه لخدمة بناء جيش وطني يدافع عن كرامة الوطن وارساء دولة النظام والقانون والمساواة الاجتماعية وتمكين المواطن من نيل حقوقة المشروعة .( واقول هنا البعض حتى لانظلم القادة الشرفاء والنزيهين )

وكل ذلك يتم دون احترام  لتضحيات الشهداء الابطال او مشاعر اهلهم وزملاءهم المناضلين  .

ناهيكم عن ما يعتمل من تلاعب مستمر في كشوف المجندين من اخفاء لأسماء واظهار لأخرى وتحت مبررات واهية .

قصص وحكايات كثيرة بل واكيدة نسمعها  عن حجم تلك الخصيمات او الاستقطاعات قد تصل الى اكثر من 80% من المرتب اذا ما صادروا كامل المرتب .

بل وصل الامر لدى البعض بالخصم على مرتبات الجرحى والمعاقين بدلا من رعايتهم والاهتمام بهم .

تخايلوا حال ذلك الجندي المرابط في مواقع الشرف والبطولة وحامل روحة على كفه وفي انتظار مرتبه الشهري المستحق لعدة اشهر ليوفي بالتزاماته المالية تجاه اسرته من غذا ودواء وملابس وكماليات بسيطة في حدها الادنى.  ويستلم اقل من نصف راتب شهر فقط او اقل من ذلك ..وانا اعني بذلك هؤلاء الجنود المرابطين في مواقعهم في الجبهات او مواقع عملهم وليس الغائبين وغير المنضبطين لمهامهم المطلوبة منهم ..وكذلك لا اعطي الحق  او التبرير لذلك القايد او الجهة المعنية بمصادرة مرتبات الغائبين او الانتفاع بها تحت اي مبرر بل يجب ان يتم الخصم او الاستقطاع وفقا والقانون وحسب الطرق المشروعة لذلك واستفادة خزينه الدولة منها  .

الكلام كثير في ذلك الموضوع ولا يسع المجال لسرد كل شي ..

ولكنني ابعث بعدة رسائل :

1-  الرسالة الاولى الى فخامة المناضل  المشير عبدربة منصور هادي  رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة

احسنوا اختيار من يمثل الشرعية في قيادة تلك الوحدات ومن يكون نموذج يحتذى به للقايد العسكري الشجاع والمخلص والنزيه وان يكون سلوكه مصدر اعتزاز وتقدير لكافة منتسبي وحداتهم العسكرية ..

ان اي سلوك سلبي يعكس نفسة على سمعة وقدرات جيشنا الوطني الشجاع ومن يقدم على نهب مستحقات جنود وحدته العسكرية دون وجه حق قانوني لا يستحق القيادة ولن يحقق الانتصار .

2- الى هذا النوع من قادة الوحدات العسكرية   حافظوا على ثقة جنودكم بكم ..وان لاتهتز صورتكم القياديه في نظرهم

وانقوا الله فيهم  واعلموا انكم محاسبون امام الله سبحانه وتعالى حيث لاينفع مال ولا بنون .

واعلموا ان جنودكم عندهم نفس الالتزامات التي تقع عليكم تجاة اسرهم وذويهم من الغذا والملبس والدواء وتعليم اولادهم واحتياجاتهم اليومية .

فلايجبو ان تملكوا الاموال على حساب معانات اهلكم وشعبكم

واعلموا  اننا في المرحلة الحالية شعب يعيش على المعونات الدولية في الغذاء والدواء .. نتيجة للحرب وتوقف الموارد فكونوا عونا لهذا الشعب لا تكونوا سبب في زيادة معاناته والتاريخ لا يرحم .

3- رسالتي الى اولئك الجنود اصبروا ورابطوا فان الله معكم

وطالبوا بحقوقكم بالطرق المشروعة ولن يضيع حق وراه مطالب والنصر ات بأذن الله وان بعد العسر يسر 

4- الى كل اسم محسوب على الجيش الوطني او المؤسسة العسكرية دون ان يعمل او اصحاب الاسماء الوهمية والمزدوجين  لايجوز ان تاكل المال الذي لا تستحق ولأتكون سبب في معاناة زملاءك المرابطين في مواقع الشرف والبطولة اوحجة لضعاف النفوس بظلم المستحقين .

5- الى قيادة وزارة الدفاع عززوا مبدا الضبط والربط العسكري وتنفيذ الاجراءات الرقابية المطلوبة للمحاسبة ومبدا الثواب والعقاب

واعتمدوا موازنات تشغيلية لقادة الوحدات العسكرية تساعدهم في تنفيذ مهامهم العسكرية وتبطل اي حجة لتلك الاستقطاعات او الخصيمات الغير مبررة على منتسبي وحداتهم العسكرية

وتشوية سمعة المؤسسة العسكرية .

6- رسالة شكر وتقدير لكل قايد عسكري مخلص ونزية يحافظ و يراعي حقوق منتسبي وحدته العسكرية في كل المجالات ويحظى بتقدير واعتزاز منتسبي وحدته العسكرية.

7- الى كافة ابناء شعبنا المكافح يجب ان تكونوا عونا ودعم الى جانب ابناءكم في الجيش الوطني وشدوا من ازرهم فهم يقدموا التضحيات من اجل حريتكم  و اسعادكم .

   نسال الله تعالى النصر والتوفيق

والله من وراء القصد ..

اترك تعليق