ابين (المندب نيوز)نبيل ماطر

شكى ابناء حارة سواحل أحد أكبر أحياء مدينة زنجبار ضعف التيار الكهربائي عن منازلهم الذي تسبب بخراب الأجهزة الكهربائية المنزلية .

وبينو  أن الكهرباء لم تعد مستقرة مثل السابق ” ناهيك عن الانقطاعات الأخيرة التي شهدتها المدينة فهذا واقع عام على كل المدينة ”  لكن عند عودة التيار الكهربائي المحدد بساعتين نجد هناك ضعف كبير حتى ان بعض من المصابيح ( الأميال ) يجد صعوبة كي يعمل وذلك من شدة الضعف الذي يقع في حارة سواحل  وادى الى خراب الأجهزة المنزلية .

وعند نزول مراسلنا  وسط الحي وجدنا ان هناك العديد من الاسلاك على الاعمدة الكهربائية على وشك السقوط كون هذي الاسلاك قديمة ومن النوع الضعيف وهو على احمال مرتبط  بضغط العالي . 

مناشدين الإدارة العامة للكهرباء بقيادة مديرها المهندس / مكيش النزول للحي ومعالجة الخلل وتغيير الاسلاك المتهالكة  وتدارك ما تبقى من الأجهزة الكهربائية الخاصة بالمواطنين كون الصيف بدء يشتد ويبلغ ذروته، الموقع التقى بالشيخ / صلاح نصيب عوض نصيب عاقل حارة سواحل الذي تحدث قائلا :  الحارة تحتوي على اكبر عدد من السكان  بين احياء مديرية زنجبار وهي في توسع وتقدم” الكثير من ابناء الحي يشكو من ضعف التيار الكهربائي وكذلك هناك اسلاك على وشك السقوط وهي تمر وسط الحي فوق تجمعات الشباب والاطفال واذا قدر الله وسقط احد الاسلاك ستحل كارثة .

واكد بانه سبق وان قدم العديد من الشكاوي لغرفة العمليات واجرى العديد من الاتصالات  لا دارة الكهرباء لكن دون جدوى وذهبت بنفسي للكهرباء بجولة الكوز وابلغتهم بالخلل في الحي لكن لم يعيرونا اي اهتمام  ونحن نناشد  اللواء الركن ابو بكر حسين سالم محافظ محافظة ابين  النزول للحي والتأكد من الاسلاك المتهالكة و ايقاف مهزلة ضعف التيار الكهربائي على الحي الذي كلفت ابناء الحي خسائر في المعدات الكهربائية ” ومحاسبة كل المتخاذلين من عمال الكهرباء الذي ابلغناهم بالخلل لكنهم لا يعيرون حياة الناس اي اهتمام .

ترك الرد