عـــدن (المندب نيوز) خـــاص

انتهى مركز الأسرة للتنمية ODC من توزيع الملابس على عدد من أسر الشهداء والجرحى والأيتام والأشد فقرًا في مختلف مديريات محافظة عدن، ضمن مشروع توزيع كسوة العيد، الذي نفذه المركز بدعم من حلف قبائل يافع، بينما يواصل المركز تنفيذ مشروع توزيع السلة الغذائية، المدعوم كذلك من الحلف.

وفي تصريح خاص لرئيس المركز/رقية الزهري أكدت أن حلف قبائل يافع أحد الشركاء الرئيسين للمركز في مواصلة تنفيذ برنامجه التكافلي الخيري السنوي، خلال شهر رمضان الفضيل، موضحةً أن عملية التوزيع تتم وفق قواعد بيانات محدثة، من مسوحات إحصائية دورية تقوم بها الفرق الميدانية التابعة للمركز،

وكان مركز الأسرة للتنمية قد أقام يوم أمس وبدعم من بعثة الهلال الأحمر التركي في عدن مأدبة إفطار جماعي في مركز حماية الأسرة والطفل في مديرية الشيخ عثمان، استضاف فيها 250 طفل من نزلاء المركز، وسبق أن دعا المركز وبتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة منتصف شهر رمضان إلى مأدبة إفطار جماعي على أرضية ملعب مديرية المنصورة، حضرها أكثر من 1000 من أبناء المديرية والمناطق المجاورة.

من جانب آخر دشن المركز مؤخرًا وبدعم من الهلال الأحمر التركي وتنسيق مع اللجنة العليا للإغاثة مشروع توزيع السلة الغذائية، الذي يستهدف أسر الشهداء والجرحى وكذا الأشد فقرًا في مديرية المنصورة، وسبق أن قدم الهلال الأحمر التركي الدعم للمركز في مشروع توزيع “حقيبة الكرامة”، استفادت منه قرابة 150 أسر نازحة من خارج المحافظة إلى المديرية، إلى جانب عقد جلسات تثقيف وتوعية صحية للنازحات.

كما يحرص مركز الأسرة للتنمية على تنفيذ عدد من المشاريع الأساسية ضمن برنامجه التكافلي الخيري خلال شهر رمضان الفضيل، منها توزيع التمور للأسر النازحة والأشد فقرًا، المقدمة من شبكة استجابة للأعمال الانسانية والاغاثية، ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، وكذا إفطار الصائم في الشوارع والجولات، المدعوم من شركة إنماء للتطوير العقاري، وكذا عطايا الأيادي البيضاء وفاعليّ الخير.

ترك الرد