المكلا (المندب نيوز) متابعات

توفي شخص ثانٍ بعد إصابته في هجوم بقنبلة بالعاصمة الإثيوبية، أول من أمس، أسفر أيضاً عن إصابة 156 شخصاً بجروح خلال تجمّع حاشد لتأييد رئيس الوزراء الجديد آبي أحمد، وهو ما أكده وزير الصحة الإثيوبي، أمير أمان.

وقال أمان إن هناك قتيلين و156 مصاباً، خمسة منهم في حالة حرجة. بدورهم أكد مسؤولون أن الشرطة انتشرت في موقع الهجوم أمس لجمع الأدلة.

واعتقلت السلطات تسعة من مسؤولي الشرطة من بينهم نائب قائد مفوضية شرطة العاصمة أديس أبابا بسبب أخطاء أمنية، بينما أكدت الشرطة أن عدد المقبوض عليهم للاشتباه في تورطهم بهجوم بقنبلة على حشد بأديس أبابا، بلغ 30 شخصاً بعد أن كانوا ستة فقط.

وقال رئيس مفوضية الشرطة الاتحادية زينو جيمال لهيئة الإذاعة الإثيوبية: «عدد المشتبه في تورّطهم بالهجوم في ساحة ميسكل بلغ الآن 30».

ترك الرد