ليبيا (المندب نيوز) وكالات

 

أعلنت مصادر ميدانية ليبية أن الجيش الوطني الليبي تمكن من قتل زعيم تنظيم القاعدة في درنة، خلال اشتباكات مع مسلحي التنظيم المتشدد في المدينة، التي تشهد معارك منذ أسابيع.

وذكرت مصادر لـ”سكاي نيوز عربية” أن قوات الجيش قتلت عطية الشاعري، زعيم ما يسمى “مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها” التابع لتنظيم القاعدة في منطقة وسط المدينة.

وأعلن القائد العام للجيش الليبي، المشير خليفة حفتر، هذا الشهر، انطلاق المرحلة الثانية من عملية تحرير مدينة درنة من الجماعات الإرهابية المسلحة، التي تسيطر على المدينة منذ 4 سنوات.

وبحسب مصادر عسكرية ليبية، فإن مسلحي التنظيم الإرهابي باتوا محاصرين داخل حي المغار وشارع الحشيشة وسط المدينة، في مساحة أقل من كيلو متر مربع، بعد أن تلقوا ضربات موجعة من الجيش على مدار الأسابيع الماضية.

ويركز الجيش الليبي عملياته العسكرية حاليا في آخر مناطق سيطرة الإرهابيين، بعد استعادة معظم أحياء المدينة منذ انطلاق عملياته العسكرية قبل أسابيع.

ترك الرد