ابوظبي (المندب نيوز)

ردت دولة الإمارات العربية المتحدة، على التصريحات القطرية في مجلس الأمن، أمس الاثنين، داعية إلى “رفض أي نظام دولة يقوم على الفكر المتطرف”.

وفي كلمة للمندوبة الدائمة للإمارات لدى الأمم المتحدة، لانا زكي نسيبة، أمام مجلس الأمن الدولي، عزت قرار “المقاطعة” الذي اتخذته ضد قطر، إلى أنه يعود إلى “كون دول المنطقة باتت غير قادرة على تحمل سياساتها ودعمها للجماعات التي تقوض الاستقرار في المنطقة وفي جميع أنحاء العالم”، وذلك وفقاً لوكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

ودعت الدول الأعضاء إلى “تقديم الدعم إلى الدول متشابهة الفكر في العالم العربي المعتدل الذي يعمل على تحويل مسار منطقة الشرق الأوسط نحو الاستقرار والتنمية، ورفض أي نظام دولة يقوم على الفكر المتطرف”، مشددة أن “الدبلوماسية ستظل دائما السبيل الأساسي لحل أزمات المنطقة”.

بدوره، دعا الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، إلى حرمان قطر من عضوية جامعة الدول العربية ومجلس التعاون الخليجي، مشددا على ضرورة طردها منهما بعدما وصفها بأنها “عدو الأمة”.

وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع “تويتر”، قال: “لم تعد قطر اليوم صالحة لكي تكون في إطار أمننا القومي العربي والخليجي.. أصبحت عدوا للأمة”. وتساءل: “إلى متى هذه المجاملات؟”، مضيفاً في معرض حديثه عن قطر: “اطردوها من الجامعة العربية ومن مجلس التعاون الخليجي إلى أن يأتي الله بأمره، ويحكم من يرحم أمتنا العربية وخليجنا العربي”.

وأقسم خلفان في تغريداته بقوله: “والله أن نظام قطر أمنيا خطر على العرب”، ليضيف بعدها: “لا أعرف المجاملة.. هذه الحقيقة مرة”. واستهجن خلفان ما وصفه بـ”معاونة الدوحة للحوثيين”، معتبراً أن “هذه كارثة في صميم عمق التعاون الخليجي.. ولو كنت مسؤولا في مجلس التعاون لطردت قطر”. كما رأى خلفان أن “القيادة في قطر مصرة على لعب دور الوسيط المخرب في الوطن العربي”.

وهاجم خلفان تعاون قطر مع تركيا وإيران منذ قطع دول الرباعي العربي (السعودية، الإمارات، مصر، البحرين) العلاقات مع الدوحة في يونيو/ حزيران 2017، مشيرا إلى تواجد “قاعدة تركية” في الدوحة لـ”قمع أي تمرد على سياسة قطر المتمردة على الأمة العربية والإسلامية”، على حد تعبيره.

وأضاف خلفان أن النظام القطري الذي يحكم تحت قيادة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أتى بـ”إيران أكبر عدو للعالم المسلم للخليج وللعرب لمناصرتها ودعمها”. ووصف حكومة قطر بـ”ظاهرة عدائية لأمة العرب” و”أفشل حكومة عربية اليوم من حيث التهور والصبيانية”، معتبراً أن “التغيير في نظام قطر مطلب قومي”.

 

اترك تعليق