الرياض  (المندب نيوز) متابعات

خرجت المذيعة السعودية، شيرين الرفاعي، عن صمتها، بعد إحالتها للتحقيق، الثلاثاء، 26 يونيو/حزيران الجاري، بسبب ظهورها بملابس غير محتشمة، أثناء تقديمها تقريرا عن رفع الحظر عن قيادة المرأة في السعودية.

 

وأكدت أن ما أثير عنها بمواقع التواصل الاجتماعي “غير صحيح”، وأنها كانت بحشمتها أثناء تقديم التقرير التلفزيوني، وفقا لصحيفة “عاجل” السعودية.

وقالت: “قدمت إلى وطني لأداء مهمة عمل لي بالقناة لتغطية حدث مهم وهو تنفيذ قيادة المرأة للسيارات”، مؤكدة أن ما أثير عنها بمواقع التواصل الاجتماعي “غير صحيح”.

وتابعت: “كنت بحشمتي وبعباءتي، وسوف يظهر الله الحق مما قيل عني”.

 

وشاركت شيرين الرفاعي، عبر حسابها على “سناب شات” صورة من تذكرة مغادرتها السعودية، بعد صدور قرار من الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في السعودية بإجراء تحقيق معها، وكتبت مع الصورة: “أستودعكم الله”.

 

وكانت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع السعودية، أصدرت قرارا، اليوم الثلاثاء بإجراء تحقيق مع شيرين الرفاعي، بشأن ارتدائها بملابس “غير محتشمة”، أثناء تقديمها لتقرير عن رفع حظر القيادة على النساء في المملكة العربية السعودية.

 

وكانت شيرين الرفاعي، توعدت أمس الثلاثاء، كل من أساء لها عبر هاشتاغ “#عارية_تقود_بالرياض”، الذي انتشر بشكل كبير عبر “تويتر”، إذ طلبت من أحد متابعيها، المدافعين عنها، أن يصور لها كل التغريدات المسيئة، لمقاضاة أصحابها، وغردت له: “ياليت تصور لي كل التغريدات.. وفعلا سأبدأ بمقاضاه كل مسيء.. والكل يعرف أن لي الحق والقانون معي”.

 

و​شيرين الرفاعي من مواليد عام 1984، وهي إعلامية سعودية، تعمل في قناة “الآن”، وعملت الرفاعي ببضع قنوات إخبارية، قبل أن تنتقل إلى قناة “الآن” الإخبارية، وهي مقيمة حاليا في إمارة دبي الخليجية.

ترك الرد