المكلا (المندب نيوز) متابعات

حصل الفنان الياباني ميرو على الكثير من الاهتمام على وسائل التواصل الاجتماعي مؤخراً بعدما نشر صوراً لدمى حيوانات مصنوعة من الصوف تماثل الحيوانات الحقيقية بشكل مدهش.

وكان ميرو قد اكتشف حرفة صناعة الدمى الصوفية في عام 2010، عندما شاهد أحد الفنانين وهو يصنع دمية واقعية في برنامج تلفزيوني، ففتنته الفكرة وبدأ رحلته الفنية في هذا المجال.

وعلى مدى السنوات الثماني الماضية، صقل ميرو مهاراته بشكل لا يصدق حتى وصل إلى مرحلة متقدمة في مجال صناعة الدمى الصوفية الواقعية.

وقال ميرو إن أحد الأسرار التي تجعل الدمية الصوفية تبدو وكأنها حقيقية هو قضاء الوقت الكافي في صناعتها والتحلي بالصبر حتى إتقان العمل.

ويعرض الفنان الموهوب أكثر إبداعاته إثارة للإعجاب على صفحته على موقع تويتر، والتي تحظى بآلاف المتابعين.

يذكر أن الأعمال الفنية المذهلة لميرو هي بمثابة تجديد لهذا النوع من الفن، والذي أبدع فيه أيضاً الفنان الياباني الموهوب، يرومي أوهاتا المتخصص في تماثيل الحيوانات الصوفية الواقعية، وفق ما ورد في موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني.

ترك الرد