المكلا (المندب نيوز) وكالات

كشفت الحكومة الأردنية، عن سماحها بدخول 4 جرحى سوريين للعلاج في مستشفيات المملكة وفق اتفاق مسبق مع منظمات دولية.

وقالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام، الناطق باسم الحكومة، جمانة غنيمات، إن الجرحى المستقبلين ليسوا من محافظة درعا كما تردد وإنما من منطقة مختلفة.

ولفتت إلى أن الجيش الأردني، وجهاز الدفاع المدني، يقدمون العلاج داخل الأراضي السورية بتنسيق مع المختصين من سوريا، من خلال آليات تدخل وتعود لاحقاً إلى المملكة.

وصرّحت غنيمات في وقت سابق أن القوّات المسلّحة، بدأت بإرسال قوافل مساعدات إنسانية إلى السوريين المتضررين جرّاء الأوضاع في الداخل السوري.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في وقت سابق إن أكثر من 120 ألفاً فروا من ديارهم في جنوب غرب سوريا، منذ بدأت القوات الحكومية هجوماً لاستعادة السيطرة على المنطقة الواقعة قرب الحدود مع الأردن وهضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

وقالت غنيمات في وقت سابق إن المطالبة بفتح الحدود للاجئين السوريين “أمر لا يستطيع الأردن الاستجابة له للأسف، رغم أن المملكة تقدر عالياً الوضع الإنساني الصعب في الجنوب السوري، وتدرك حجم المعاناة وتقدر بألم المخاطر التي تحيق بالاشقاء”.

اترك تعليق