اليمن(المندب نيوز)ارم

يعيش مجتمع كوريا الجنوبية غير المعتاد على الاختلاط، موجة غير مسبوقة من العداء للأجانب منذ وصول بضع مئات من طالبي اللجوء اليمنيين، ما يذكر بالمشاعر المعادية للمهاجرين التي تجتاح أوروبا، وأوصلت دونالد ترامب إلى البيت الأبيض.

ووصول نحو 550 شخصًا فقط، من اليمن الذي تدمره الحرب خلال بضعة أشهر إلى كوريا الجنوبية، أدى إلى ردود فعل غاضبة.

وأحد أكثر التعليقات انتشارًا على الإنترنت كان هل أصيبت الحكومة بالجنون؟ هؤلاء مسلمون سيغتصبون بناتنا، وحظي التعليق بآلاف الإرشادات على “نيفر” أكبر بوابات الإنترنت في كوريا الجنوبية.

كراهية ضد الأجانب

وتظاهر المئات في سيول الشهر الماضي داعين السلطات الى طرد المهاجرين المزيفين، في حين وقع قرابة 700 الف شخص عريضة على الموقع الإلكتروني للرئاسة، تدعو إلى تشديد قوانين هي في الأساس من أشد قوانين اللجوء في العالم.

وجاء في العريضة قد تكون أوروبا قد ارتكبت خطأ تاريخيًا مع دول هي مستعمرات سابقة غير أنه ليس لدى كوريا الجنوبية مثل ذلك الواجب الأخلاقي.

ترك الرد