المكلا(المندب نيوز)ارم

قد تصل قضية أول قميص وقعه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو كلاعب لفريق يوفنتوس الإيطالي للمحاكم بعد قصة غريبة وقعت بين صحفي وسائح إيطالي.

وجاءت الفكرة من ميشيل كريسسيتيلو مدير قناة “سبورت إيطاليا” الذي قرر إرسال صحفي لليونان للحصول على توقيع رونالدو على قميص ليوفنتوس مباشرة بعد سماعه أخبارا حول قرب التعاقد مع النجم البرتغالي من ريال مدريد.

وكلف مدير القناة الصحفي كارمين روسي بالمهمة وأرسله لليونان لكن الصحفي اشترى قميصا ليوفنتوس للموسم الماضي ورغم كل المحاولات لم يتمكن من الوصول للنجم البرتغالي, رغم كونه عرف أن رئيس يوفنتوس موجود في اليونان وأخذ صورا لوصوله.

ورغم المحاولات فشل في تحقيق هدفه وطرد; ما دفعه للطلب من سائح إيطالي, يقطن في المركز نفسه الذي يتواجد فيه النجم البرتغالي أن يحقق له طلبه.

وتمكن السائح من الوصول للنجم البرتغالي والحصول على توقيعه لكنه لم يعد للصحفي ولم يسلمه القميص وأقفل هاتفه وبعدها نشر على المواقع الاجتماعية صورة للقميص.

وبعد محاولات رد على اتصالات الصحفي ورفض منحه القميص لكنه وضع القميص في موقع للبيع وحصل على عرض بمبلغ 13 ألف يورو.

وقرر مدير القناة الإيطالية رفع دعوى على السائح لاسترجاع القميص لعرضه في مزاد خيري وقال: سنقوم برفع دعوى ضده وبعد الحصول عليه سنقوم ببيعه من أجل هدف خيري لتكون نهاية سعيدة لقصة مجنونة.

ترك الرد