المكلا (المندب نيوز) سالم بن سهل

اختتم نادي تكوين الثقافي اليوم الخميس 12 يوليو، المرحلة الأولى من مشروع «حلقة ود» في الدورة التدريبية الخاصة بـ«تقنيات المناظرة وآلية الحوار» بمشاركة 25 متدرب ومتدربة من مختلف كليات جامعة حضرموت.

وفي تصريح لها كشفت الأستاذة شروق الرمادي رئيس نادي تكوين الثقافي عن منهجية النادي في «تبني المناظرات كمشروع مستدام، واستمرارية حلقة ود دون توقف»، وأشارت إلى أن المناظرات ثقافة يجب أن يتبناها جميع أفراد المجتمع مما جعل للنادي السبق في ظهورها في مدينة المكلا.

فيما أوضحت الأستاذة هبة بن يوسف ضابط مشروع حلقة ود أن «فكرة المناظرات جزء من نظام التعليم في الجامعات الأجنبية، وبرزت حالياً في بعض الجامعات العربية، باعتبار أن الرقي المجتمعي يبدأ من الطالب الجامعي؛ لأنه بعد التخرج سيصبح كفيل بالثقة والعمل، وستصادفه الكثير من مشاكل النزاعات»، مما جعل النادي يستهدف في مشروعه طلاب جامعة حضرموت من مختلف الكليات.

وأفاد مدرب الدورة الأستاذ عبدالجليل النمري أن «مجال المناظرة سيصل بالمجتمع اليمني إلى مرتبة عالية من الوعي»، لأنها أساس الرقي الثقافي والفكري، وذلك لوجود أطراف نزاع يجب أن تدرك ثقافة الحوار، والجلوس على طاولة واحدة، وأشاد بنادي تكوين لمساهمته في «خلق قاعدة مجتمعية حضرمية، لديها معرفة بآلية المناظرة، والنقد البناء»، لخلق نسيج مجتمعي متعايش يعمه السلام.

اترك تعليق