عمان (المندب نيوز)  خاص

كشف مصدر في دائرة المخابرات العامة الاردنية مساء اليوم الاحد عن سقوط خلية تجسس بقبضة الاجهزة الامنية والدرك الاردنية اثناء عملية مداهمة احد الفنادق في شارع الملك حسين في العاصمة الاردنية عمان مشيرا الى انه تم اعتقال عدد من الاشخاص الذين اتضح بعد التحقيقات انهم يشكلون خلية تجسس كونتها قطر تستهدف التحالف العربي وتستخدم الفندق نقطه إلتقاء .

مضيفا ان الخلية تتكون من ثلاثة يحملون الجنسية اليمنية واثنان يحملان الجنسية القطرية بينهم ضابط استخبارات في جهاز امن الدولة القطري 

حيث عثرت الأجهزة الامنية على اجهزة تجسس اليكترونية وكاميرات تجسس مموها حديثة ك كانت الخلية تجري ترتيبات لنقلها الى اليمن كما تم العثور على جوازات سفر تركية ويمنية وقطرية وعلى ملفات ووثائق سرية وأجهزه اليكترونية لتخزين المعلومات وأقلام حبر مزوده بكاميرات تصوير سرية .

كاشفا ان التحقيقات بعد فحص ماتم العثور عليه واعترافات من تم القبض عليهم وصلت الى معلومات وادلة مصوره تثبت تورط قيادات من حزب التجمع اليمني للإصلاح (اخوان اليمن ) بلقاءات تجمع قيادات من اخوان اليمن مع ضباط قطرين وقيادات من جماعة انصاره الحوثية ومأتم من اتفاق بين الطرفين ومخططات استهداف التحالف العربي في اليمن وتورطهم فيما ما يدور من احداث في المحافظات اليمنية من استهداف لدولة الأمارات حيث وصف المصدر ان مأتم الحصول عليه هو كنز من المعلومات الهامة بالنسبة لدول التحالف العربي .

واوضح المصدر ان من بين بين الادلة التي تم العثور عليه الالية التي ملف يخص الخلية التي شكلها اخوان اليمن بدعم من قطر المخطط الخطير الذي نفذته وادى الى ظهور تقرير المفوض السامي للأمم المتحدة حول حقوق الانسان في اليمن  بهذا الشكل الذي لا وجود له على الواقع وما قام به فريق الخبراء الدوليين والإقليميين المستقلين وما احتوها من مغالطات مشيرا الى ان الأدلة اثبت عن قيام اخوان اليمن بدعم من قطر بتشكل فريق مختص بإعداد وصناعة الأدلة التي تدين القوات الإماراتية والقوات الموالية لها بانتهاكات حقوق الانسان وكيف تم تسليمها لفريق الخبراء الدوليين في لجنة المفوض السامي للأمم المتحدة ومنها عمل مشاهد تمثيله ولقاءات مع اشخاص طلب منهم ان يتحدثوا عن تعرضهم للاغتصاب والتعذيب في سجون القوات الإماراتية وامن عدن والحزام الامني وفق ما تم العثور عليه من ادله .

واضاف ان هناك وثائق تخص الية الصرف المالي المقدم لخلايا قطر في عدن وحضرموت والمكلفة بتجهيز الوثائق والأدلة المصطنعة لإدانات القوات الإماراتية في عدن وحضرموت في اضافة الالية والمخطط المتبع لإدانات وتجريم مدير امن عدن اللواء شلال علي شائع الموالي للأمارات حسب ما ورد في الوثائق التي تم العثور عليها مع خليه قطر

كما تحدث المصدر عن  تقرير يحتوي تفاصيل عن المواقع التي استخدمت لعمل المشاهد التمثيلة لانتهاكات حقوق الانسان والمقابلات التي صورت ومن قام بالتمثيل المبالغ التي تم دفعها ومما ذكر ايضا الية التنسيق الاعلامي بين اخوان اليمن واعلام جماعة انصار الله الحوثية وترتيب حملاتهم لاستهداف التحالف العربي بين قناة الجزيرة القطرية وقناة العالم الايرانية والمنسق لذلك شخص يدعى عدنان العديني والذي اتضح فيها حجم التنسيق الكبير بين الحوثيين من حزب التجمع اليمني للإصلاح (اخوان اليمن ) وقطر لاستهداف دول التحالف العربي.

وكشفت الوثائق عن الدور التي قامت به الناشطة اليمني توكل كرمان والى جانبها شخص يدعى شوقي القاضي في التنسيق وتسليم الوثائق المصطنعة لفريق الخبراء الدوليين دون النزول للتحقيق والاعتماد على تلك الوثائق التي تم اعدادها مسبقا من قبل فريق مكون من 13 شخصا حيث اتضح من خلال التحقيقات مع الخلية القطرية انهم ينتمون لحزب التجمع اليمني للإصلاح ( اخوان اليمن) وقد وردت الاسماء التالية كمسؤولين عن الفريق كما جاء في الوثائق :

(( 1- صلاح سالم باتيس 2- خالد محمد عبدالله حيدان 3- شوقي عبدالرقيب القاضي 4-  هـدى الصراري 5- عبدالرقيب الهدياني ))

واختتم المصدر في دائرة المخابرات العامة الاردنية ان أعضاء الخلية ظلوا مرصودين لدى الأجهزة الأمنية بكل تحركاتهم في الارضي الأردنية حتى تمت عملية المداهمة التي كانت ناجحة بامتياز موكدا ان الايام سيتم بث اعترافات  افراد الخلية القطرية عبر التلفزيون الرسمي الأردني وتفاصيل اخرى سيتم عرضها في حينها.

ترك الرد