تقرير خاص: مساعٍ إماراتية، لإنتشال الأزمات وإنقاذ حضرموت

المكلا (المندب نيوز) خاص

تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة إلى انتشال الأزمات “المتفاقمة” من محافظة حضرموت وإنقاذها والتي تسببت بها فساد الشرعية اليمنية عبر رموزها الذين يعيقون سير الحياة الطبيعية في كل المحافظات اليمنية.

وتأتي مساعي الإمارات ممثلة بذراعها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت، عبر تقديمها الدعم المتواصل منذُ تحريرها من عناصر تنظيم القاعدة الإرهابية ماقبل عامين في مُدن ساحل حضرموت جنوب البلاد.

مساعي:

سيرت دولة الإمارات قوافل مساعداتها الإنسانية للأسر المحتاجة والفقيرة بمختلف مناطق حضرموت ساحلا وواديا ، ولم يقتصر دورها في هذا الجانب بل نفذت العديد من المشاريع التنموية والخدمية المختلفة كتجهيز المدارس ودعم المراكز الصحية ودعم المؤسسات الحكومية والقطاعات الخاصة لازدهار محافظة حضرموت ونمؤها.

وقدمت دولة الإمارات الشقيقة دعم لوجستي غير مسبوق لمحافظة حضرموت إضافة إلى تدخلاتها السريعة والعاجلة في إغاثة المحتاجين، فضلا عن دورها البارز في الجانب الأمني فقد تكفلت بتجنيد الآلاف من أبناء المحافظة انطلاقاً من تشكيل نواة النخبة الحضرمية وتدريبهم وتأهيلهم تأهيل تام، والذي بفضلهم بعد الله تعالى تحررت مدينة المكلا من العناصر الإرهابية “تنظيم القاعدة”.

وتسعى دولة الإمارات العربية المتحدة جاهدة في تخفيض تسعيرة الخبز وارفاق السوق المحلي لتسهيل المعيشة بعد الإرتفاع الهائل بسبب تداعيات انخفاض الريال اليمني أمام العملات الأجنبية، حيث قررت المساهمة في تقديم مادة الدقيق والزيت بتسعيرة منخفضة لأصحاب المخابز والافران.

وتدرس دولة الإمارات والسلطة المحلية بالمحافظة خلال مشاورات لها حول إمكانية خفض الأسعار وتوفير المواد الغذائية إضافة إلى تلبية حاجة المواطنين بتوفير المشتقات النفطية في المحافظة.

وقال السيد محمد عبيد الشامسي ممثل الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت أن هذه المساعدات تأتي من أجل تلبية احتياجات الأهالي وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة خاصة في المجالات الخدمية والإنسانية كافة، وعبر عن حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ هذه المشاريع الإنسانية وإدخال المساعدات لتصل إلى كل المواطنين المحتاجين في مختلف مديريات حضرموت في ظل الظروف التي تمر بها اليمن وتجسيداً لروح الأخوة والتضامن معهم.

واكد الشامسي حرص الهيئة على التكثيف تواجدها الإنساني على الساحة اليمنية لدعم الأهالي والمساعدة في تطبيع حياتهم، مشيراً إلى أن الهيئة تلبي نداءات الإستغاثة الإنسانية التي يطلقها أهالي حضرموت للحصول على الدعم الغذائي والخدمي، لافتاً إلى تلمس الهيئة عن كثب للأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشها معظم سكان وأهالي المحافظة.

مواطنون:

وفي جولة ميدانية لـ”المندب نيوز” يشكر فيها مواطنون من أبناء محافظة حضرموت جهود دولة الإمارات العربية المتحدة في تقديم أوجه الدعم والمساعدات الإنسانية الغير مسبوقة لمحافظة حضرموت.

وعبر الأهالي عن سعادتهم الغامرة بهذه المساعدات المقدمة من الهيئة والتي من شأنها التخفيف من معاناتهم نظرا لظروفهم الصعبة بعد أن فقدوا كثيرا من مقومات الحياة نتيجة لتهالك الوضع الاقتصادي وتعطل مصادر الدخل التي تأمن لهم الحصول على لقمة العيش، واصفين توزيع هذه المعونات، لهم بالعيد الذي رسمت فيه الفرحة على محيا الجميع.

علاقة وطيدة:

تعتبر علاقة محافظة حضرموت ودولة الامارات العربية المتحدة، علاقة اخوية وطيدة، حيث يعبر أهالي حضرموت على أمتنانهم وشكرهم لدولة الامارات عبر تعليق اللافتات ورفع الشعارات المعبرة عّن الشكر والثناء لما قدمته من دعم لامحدود في جميع المجالات لحضرموت.

ترك الرد