الرياض (المندب نيوز) واس

أشاد معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس, بالتوجيه الكريم من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – بمنح البنك المركزي اليمني مبلغ (200) مليون دولار أمريكي.

وأكد معاليه أن مثل هذه التوجيهات السامية تنم عن الاهتمام البالغ من خادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – بأشقائه اليمنيين ووقوفه بجانبهم في السلم والحرب, إذ يسهم ذلك في تحقيق الاستقرار للاقتصاد اليمني وتعزيز قيمة العملة اليمنية, وتخفيف الأعباء الاقتصادية على الشعب اليمني الشقيق, لافتا النظر إلى تأصل العلاقات السعودية اليمنية وعمقها وتقارب الشعبين وتعاضدهم منذ القدم ووقوفهم معاً ضد الانقلاب الغاشم من قبل ميليشيا الحوثي ضد الحكومة الشرعية.

وأبان معالي الشيخ السديس أن الموقف الذي انتهجه خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – يؤكد حرصه – رعاه الله – على الوقوف دوماً بجانب قضايا الإسلام والمسلمين وإغاثة الشعوب المتضررة ومد يد العون والمساعدة لهم, رافعاً أكف الضراعة لله سبحانه أن يطيل عمر خادم الحرمين الشريفين, ويمده بالصحة والعافية, وأن يدحر الانقلاب الآثم على “اليمن السعيد”, وأن يعيده كما كان في سابق العصر, وأن يعم الأمن والأمان على سائر بلاد المسلمين.

اترك تعليق