سفرك اليوم ياسيادة الوزير هل هو الحل لقضية المعلمين وتوقف العملية التعليمية مقال: حسين الجعدني

بعد مرور اكثر من شهر على توقف العملية التعليمية و أصرار المعلمون عبر استخدام الإضراب للضغط على الحكومه من أجل انتزاع حقوقهم بطريقة ديمقراطية لم تحرك الحكومة ساكناً.
و اصاب الحكومة صمت مبقع وكأن الامر لا يعنيها اليس وزارة التربية والتعليم هي وجدت من أجل رفع مستوى التعليم والارتقاء بلمعلم والمتعلم والاهتمام بشؤونهم .
لقد وصل الحال بلمعلمون انهم يبحثون عن لقمة العيش يسدوا به رمق اطفالهم والغريب العجيب ان وزارة التربية بعدن تهتم بمعلموا مناطق الشمال وقد رتبت وضع معلموا الشمال وعملت لهم مباشرات عمل من مدارس عدن وترسل لهم مرتباتهم عبر الكريمي كاملة الى صنعاء والمناطق الشمالية وهم جالسين في بيوتهم فالمنظمات تدفع لهم والحوثي يدفع لهم والشرعية تدفع لهم وهم في بيوتهم .
نقول الله يفتح عليهم ولكن لماذا وزارة التربية والتعليم تتعذر بعجز الميزانية وهي تقبل الالاف من المعلمون ومازالت لترسل لهم رواتب شهرياً ولم تقصر معهم وتنصفهم و نحن معلموا الجنوب لم تنصفنا وتعاملنا معاملة المحتل لم توفر لنا مقومات الحياة وتمارس علينا التهديد والوعيد .
تارة تريد طلابنا يذهبوا للمدارس بدون زي مدرسي وتارة تريد ان تستبدل المعلمون بعسكر فهل تريد تدمير التعليم يخدم من تدمير التعليم وسياسة التجهيل يا حكومة ؟؟
هل منظر أبنائنا فلذات أكبادنا في الشوارع يعجبكم هل هذا يرضيكم هل يرضيكم المعلم ان يترك التدريس ويعمل حمال حجار او يصبح متسول بين اهله وجيرانه والكل يطالبه بتسديد ديونه التي انهكت ظهره ؟؟
عجبي العجب لماذا سافرت اليوم بعد مرور شهر وتسعة ايام من الاضراب ياسيادة الوزير فهل حليت قضية المعلمون وعالجت توقف العملية التعليمية اتمنى ان يكون سفرك فيه حل وليس هروب من المسؤولية فهذه امانه في عاتقك.
أو لربما طلب نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين من فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي بإقالة وزير التربية اثر على الوزير وتم استدعائك بشكل مفاجئ كل الاحتمالات ممكنه.
ولكن الشيء الذي ليس فيه احتمال هو ان المعلم والمتعلم مظلمون والسبب هي الوزارة والحكومة الفاسدة وقريباً سوف تتغير الموازين ، وصبرنا قد نفذ ! .
انني اشكر كل المعلمون على ثباتهم وليس فخراً بتوقف التعليم بل يحزني توقف العملية التعليمية واقول لكم استمروا في الاضراب وماهي الا ايام معدودات وتنقلب الموازين ويأتي الفرج.
نتأسف لأولياء الأمور ولطلابنا وطالباتنا ونوعدكم قريباً سوف تفرج قضية المعلمون و سوف نعوض كل مافاتكم بسبب توقف العملية التعليمية .

اترك تعليق