المكلا (المندب نيوز)  خاص

 أكد وكيل أول محافظة حضرموت رئيس حلف ومؤتمر حضرموت الجامع الشيخ “عمرو علي بن حبريش العليي” على ضرورة توحيد الموقف والرأي وإعلاء التوافق بين مختلف المكونات والقوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني لتغليب مصلحة حضرموت على أية مصالح أخرى والنأي بها عن الصراعات أو التأثيرات التي لا تخدم مستقبلها وتطلعات أبنائها .

جاء ذلك لدى ترؤسه اليوم بالمكلا الاجتماع المشترك الذي نظمته الدائرة السياسية بمؤتمر حضرموت الجامع وضم المكونات والأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بحضور النائب الأول لرئيس المؤتمر الشيخ “محمد عوض البسيري” .

وتم خلال الاجتماع مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بالتنسيق المشترك بين المكونات والقوى السياسية والمنظمات المدنية بما يعزز من أدوارها في خدمة المواطنين والمجتمع وتدارس الأوضاع المعيشية والاقتصادية الراهنة , وسبل المشاركة في وضع التصورات التي تسهم في إتخاذ المعالجات الهادفة التخفيف من وطأة المعاناة المواطنين في مختلف الجوانب.

وأشار الشيخ “بن حبريش” إلى أن الجميع في حضرموت مكونات وأفراد يقفون صفًا واحدًا مع كل ما يخدم أهلهم ويحقق لهم حقوقهم ومطالبهم المشروعة ويحفظ أمنهم واستقرارهم ويجسد الترابط والتآزر وتقوية النسيج الاجتماعي لافتًا إلى أن مثل هذه اللقاءات التي تضم المكونات والقوى السياسية والمجتمعية لها أثر بالغ في تعزيز التقارب والتفاهم البناء .

وشارك في الاجتماع الذي حضره عضو رئاسة الهيئة العليا رئيس الدائرة السياسية “محمد عبدالله الحامد” والقائم بأعمال الأمين العام للمؤتمر “طارق سالم العكبري” , ونائب رئيس الدائرة السياسية “أكرم العامري” قيادات وممثلين عن المجلس الانتقالي الجنوبي , الحزب الاشتراكي , التجمع اليمني للإصلاح , حزب رابطة الجنوب العربي , حزب الحق الجنوبي , حركة النهضة , حزب البعث العربي الاشتراكي – قطر اليمن , المؤتمر الجنوبي الأول , قيادة القطاع الشبابي – القاهرة , هيئة منظمات المجتمع المدني , الاتحاد التعاوني السمكي , اتحاد نساء حضرموت الساحل مؤكدين على أهمية تعميق الشراكة الفاعلة بين كل المكونات والقوى السياسية بما يخدم حضرموت وأمنها واستقرارها.

ترك الرد