الحديده (المندب نيوز) خاص

 زار محافظ محافظة الحديدة الدكتور الحسن طاهر، أمس ،مخيم النازحين التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة في منطقة بني جابر بمديرية الخوخة، للإطلاع على حجم الخسائر البشرية والمادية  التي لحقت به نتيجة جريمة القصف التي تعرض لها من قبل مليشيات الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران وحزب الله اللبناني، يوم الجمعة ، وأدت  إلى إستشهاد إمرأة وإصابة 13 أخرين معظمهم من الأطفال دون سن الثانية عشر عاما ومن النساء.

وتفقد المحافظ خلال الزيارة أوضاع النازحين في المخيم، وأستمع منهم إلى شرح مفصل حول عدد الضحايا والمصابين والدمار الكامل والجزئي الذي لحق ب14خيمة داخل المخيم .

 وعبر محافظ الحديدة،  عن إدانته واستنكاره للجريمة البشعة التي ارتكبتها المليشيات الحوثية بحق الأسر النازحة في مخيم بني جابر، مؤكداً أن قوات الجيش الوطني والمقاومة المشتركة، ومعها قوات التحالف العربي، ستقوم بدورها في الدفاع عن النازحين وكافة المواطنين اليمنيين، وعن  الأمن القومي العربي ، ولن تسمح للمليشيات الإيرانية، مواصلة ارتكاب الجرائم والانتهاكات الإنسانية..

وقال الحسن طاهر ، أن العمليات العسكرية مستمرة  في جبهات الساحل الغربي، لتحرير  ما تبقى من المناطق والمدن وفي المقدمة مدينة وميناء الحديدة. مشيراً إلى أن الجيش الوطني والمقاومة المشتركة وقوات التحالف ، قد عزمت على تطهير مدينة الحديدة ومينائها من ميليشيا الإنقلاب،  خلال الأيام القليلة القادمة. داعياً الله سبحانه وتعالى أن يتغمد النازحة التي أستشهدت جراء قصف مليشيات الحوثي، للمخيم بقذائف الهاون، بالرحمة والمغفرة وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

ترك الرد