الديس الشرقيه (المندب نيوز) مركز الإعلام الأمني

زار المدير العام للأمن والشرطة بساحل حضرموت العميد منير كرامة التميمي مساء اليوم السبت مديرية الديس الشرقيه مطلعا على أوضاعها وما تشهده من أحداث ومتابعة لقضية مقتل أحمد بازياد.

حيث جاءت الزيارة بتوجيهات من محافظ محافظة حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني.

والتقى العميد التميمي خلال زيارته بمدير الأمن الرائد/ أحمد الجمحي و المدير العام الاستاذ / ماهر عبدالرحيم باوزير وأولياء المغدور به/ أحمد محمد بازياد وأعيان وشخصيات ومناصب الديس الشرقية ومقدم واجب العزاء لأسرة المغدور به (أحمد محمد بازياد) وأبناء واهالي المديرية معبرا عن حزنه موساته للمغدور به.

وأشاد العميد التميمي بوقوف أهالي المديرية والشخصيات الاجتماعية إلى جانب أسرة المغدور، داعيا الجميع إلى توحيد الصف والتكاتف والتعاون لما فيه مصلحة الجميع ومصلحة حضرموت وأمنها واستقرارها.

وخلال اللقاءات أشار العميد التميمي إلى أن الأجهزة الأمنية ستقوم بملاحقة مرتكب الجريمة واللقاء القبض عليه وأخذ جزائه العادل والرادع جراء فعلته الشنيعة، مضيفا ان المؤسسة الأمنية بجميع وحداتها من ضباط وصف وجنود سيقفون مع المظلوم وينصرونه على ظالمه.

وأكد المدير العام التميمي ان الأجهزة لن تسمح وتتساهل بالتسيب بعد اليوم فيما يحصل من ظلم وارتكاب جرائم وغيرها إلا أن ينال كل مجرم وظالم جزائه دون تمييز أو مواربة بين  افراد المجتمع، موضحا ان القوة الأمنية بحضرموت تسخر جل جهودها لخدمة المواطنين وللحفاظ على أمنهم واستقرارهم، وأنها لن تتوانى في الضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه المساس بأمن وسكينة المواطنين والبلاد.

وفي نهاية حديثه اكد العميد التميمي انه خلال الأيام القادمة ستصل لجميع المراكز الأمنية تعزيزات من السلاح والذخائر وسيارات أمنية بالاضافة الى عدد من الأفراد والقوة البشرية لتغطية النقص في جميع مراكز المديريات

 رافق المدير العام للأمن والشرطة بساحل حضرموت  خلال زيارته العقيد/ ياسر العامري مدير البحث الجنائي وأركان حرب النجدة / فيصل الجابري ومندوب قوات النخبة سامي الجريري .

ترك الرد