عدن (المندب نيوز ) خاص

تلقى يوم السبت قسم شرطة القاهرة في العاصمة عدن بلاغاً من أحد مكاتب السفريات يفيد عن سرقة شراب (عسل) يقدر قيمته بـ240 ألف ريال يمني.

وعند إشعار العقيد أبو بكر محمد سنان السبيع مدير قسم الشرطة بالبلاغ الجنائي رقم 94/2018 والذي يتضمن قيام أحد اللصوص بسرقة عبوتي عسل حجمهما الكلي 4 لتر، قام بجمع قوة من القسم متوجهاً نحو مصدر البلاغ وهو مكتب شركة “راحة” للنقل الجماعي بجانب دوار السفينة بمنطقة السنافر التابعة لمديرية المنصورة، وعند عملية البحث والتحري وجمع المعلومات من العناصر الموثوقة لدى قسم الشرطة في مثل هذه الحالات توصل الفريق الأمني بقيادة العقيد أبو بكر السببع إلى هوية منفذ عملية السرقة وهي امرأة متسولة تدعى (ف. ع. ر).

ولم تمر ساعات إلا وقد ألقى قسم شرطة القاهرة القبض عليها بمعية زوجها، الذي تبيَّن أثناء إجراء التحقيق معه أنه مشترك معها في الجريمة، كما اعترفت السارقة بأنها استغلت انشغال موظف الشركة بإدخال أمتعة الركاب إلى الصندوق السفلي للحافلة، واضعاً عبوتي العسل بداخله لغرض إرسالها إلى المملكة العربية السعودية، فقامت بخطف العبوتين خلسةً دون أن يشعر بها أحد وسط ازدحام المسافرين الذي كان حاصلاً آنذاك.

وبعد خضوعهما للتحقيق على أيدي منتسبي قسم شرطة القاهرة الذين يتمتعون بالخبرة والحنكة اعترفا بأنهما باعا الأربعة اللتر العسل إلى مطعمين في المنطقة بمبلغ زهيد يقدر بنحو 15 ألف ريال يمني فقط، وعلى الفور توجه العقيد أبو بكر السبيع برفقة عدد من الأفراد إلى المطعمين وتم إحضار العبوتين إلى القسم واحتجاز المتهمين على ذمة البلاغ تمهيداً لإحالتهما للجهات المختصة لينالا عقابهما وفق القانون.

من جهته عبَّر المواطن الذي أراد إرسال العسل إلى السعودية عن فرحته بإلقاء القبض على المرأة المتسولة التي سرقت، وحمد الله تعالى على ذلك، مقدماً شكره الكبير لقسم شرطة القاهرة على ما بذلوه من جهد لإعادة الحق إلى أهله ومحاسبة المتسببين بوقوع الجريمة.

من جانبه قدَّر عالياً عامل الشركة المناوب في تلك الرحلة ما حققته قيادة قسم الشرطة ممثلةً بالعقيد أبو بكر السبيع مدير القسم من إنجاز في وقت قياسي.

ترك الرد