تعز(المندب نيوز) وكالات

تستعد ألوية العمالقة لإطلاق عملية عسكرية كبيرة لتحرير محافظة تعز، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية ضخمة إلى جبهتي البرح والكدحة في الوازعية غربي المدينة.

فيما تعرضت ميليشيا الحوثي لخسائر بشرية كبيرة في الحديدة، حيث قتل 40 عنصراً بنيران الجيش الوطني غارات التحالف، بينما قتل مدني وأصيب نحو 10 آخرين، جراء انفجار ألغام زرعتها الميليشيا في المحافظة.

وذكر بلاغ لألوية العمالقة أن التعزيزات تزامنت مع استعداد كبير لمعركة حاسمة في المناطق الواقعة غرب تعز، لتحريرها من ميليشيا الحوثي. فيما أكد مصدر أن تعزيز القوات المرابطة من ألوية العمالقة في جبهتي البرح والكدحة بالوازعية، تمّ بقوات مجهزة بالعدة والعتاد من العيار الثقيل.

وفي جبهة حيفان، بأطراف محافظة تعز مع محافظة لحج، صدّت المقاومة الشعبية هجوماً مباغتاً لميليشيا الحوثي على مواقعها، فيما قتل عشرات العناصر من ميليشيا الحوثي الانقلابية، بنيران الجيش الوطني وغارات التحالف في محافظة الحديدة، بعد مقتل مدني وإصابة 10 آخرين، بينهم أطفال، جراء انفجار ألغام زرعتها الميليشيا.

ترك الرد