المكلا ( المندب نيوز ) متابعات 

رحل جولين لوبيتيجي، عن تدريب ريال مدريد، بعد إعلان النادي في بيان رسمي إقالته، على إثر الخسارة من برشلونة، بنتيجة 1-5، على ملعب كامب نو ضمن الجولة 10 من الدوري الإسباني.

لوبيتيجي تلقى انتقادات عنيفة من جماهير الملكي، التي طالبت بإقالته بسبب سوء نتائج الفريق وتراجعه للمركز الـ9 في الليجا، برصيد 14 نقطة، بعد مرور 10 جولات.

وذكرت شبكة “أوبتا” للإحصائيات، أن لوبيتيجي بات ثاني أقل مدرب خوضا للمباريات مع الميرنجي في تاريخ النادي، برصيد 14 مباراة، بعد خوسيه أنطونيو كاماتشو الذي قاد الفريق في 7 مباريات فقط، في الفترة بين 25 مايو/أيار حتى 20 سبتمبر/أيلول 2004.

وتولى لوبيتيجي قيادة ريال مدريد في 12 يونيو/حزيران الماضي، بعد تخليه عن تدريب منتخب إسبانيا قبل انطلاق كأس العالم بيوم واحد، لكنه لم يهنأ بمنصبه حتى أقيل بعد أقل من 5 أشهر.

وقبل الكلاسيكو، تدهورت نتائج الملكي تحت قيادة لوبيتيجي، إذ فشل في تحقيق الفوز خلال آخر 5 مباريات بالليجا، إذ خسر 4 مرات، وتعادل في لقاء وحيد.

يذكر أن سانتياجو سولاري، المدير الفني لفريق “كاستيا” بمدريد، سيتولى تدريب الفريق الأول في المباريات المقبلة بصفة مؤقتة، حتى تعيين مديرا فنيا دائما.  

ترك الرد