في حواره مع “المندب نيوز”: “المحافظ البحسني” يسدل الستار على مبادرة السلطة، ويكشف عن موعد استلام البطائق التموينية، وبدء مباشرة البيع للمواطنين، ويوضح ما سيحدث مستقبلاً

المكلا (المندب نيوز) خاص – غرفة التحرير

أسدل محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء ركن فرج سالمين البحسني، الستار على تفاصيل مبادرة السلطة المحلية المُعلن عنها سابقاً، والتي بشأنها ستخفف معاناة المواطنين، يأتي هذا خلال حوار صحفي التقى من خلاله “المحافظ البحسني” برئيس تحرير “المندب نيوز” أسامه بن فائض، كاشفاً خلال اللقاء عن موعد استلام البطائق التموينية وبدء مباشرة العمل، وما سيحدث في الخطة مستقبلاً، ولأهمية ما جاء في حديثه ننشر لكم تفاصيل الحوار كاملاً:

المندب نيوز: سيادة المحافظ، أهلاً بك، حدثنا عن المبادرة “ماهي”، وكيف اتتكم الفكرة كبداية؟

المحافظ البحسني: هذه المبادرة جاءت من معاناة المواطنين بعد ان قست عليهم الحياة نتيجة لتدهور العملة الوطنية تجاه العملات الأجنبية الأخرى وظروف اقتصادية أخرى “ارتفاع غلا المعيشة”  وصل الى حد لا يستطيع المواطن ان يوجهه , انطلاقا من هذه المعاناة بعد تدارس الأوضاع والتفكير انه لابد ان نساعد مواطنينا ولو بدرجة معينة , ففكرنا بهذه المبادرة وبدأت الفكرة بلقاءات متتالية اجتمعنا فيها المختصين وذوي العلاقة من تجار وغرفة تجارية وعلماء دين وهيئات منظمات مجتمع مدني ومن أساتذة جامعة ومستشارين ومدراء عموم واداريين وماليين وتطورت الفكرة شيئا فشيئا حتى خرجت بهذه المستوى الجميل والرائع نسال المولى العزيز القدير ان يقدرنا ويوفقنا بكل ما تضمنته بنود هذه الخطة.

المندب نيوز: ماهي الإجراءات المتخذة لكم كسلطة محلية، ومواطنين؟

المحافظ البحسني: الإجراءات كثيرة وعديدة وتحتاج الى جهد وانضباط وتعاون من اجهزة السلطة المحلية مع المواطنين والتجار وكل الناس , والسلطة اتخذت إجراءات بأن اعدت هذه الخطة واعدت تصور بها ووضعت جداول زمنية محددة لتنفيذ مراحلها والاشراف عليها والقيام بالدور الأساسي وهو توفير المال اللازم لتنفيذ هذه الخطة.

اما بما يخص دور الموطنين فدورهم كبير ويتعاظم وعليهم مسؤوليات بان ينظموا انفسهم بشكل منضبط جداً وان يتعاونوا مع مدراء المديرات واللجان المحلية التي شكلت كما وان يقدموا معلومات دقيقه وصحيحه وان لا يستخدموا هذه المواد في استخدام ليس في صالح الأسرة وان يحافظوا على هذه الكمية حيث تصل للناس المستحقين منها.

المندب نيوز: بالأرقام..هل هناك مبلغ مرصود حاليا للانطلاقة بالمبادرة؟

المحافظ البحسني: نحن بعون الله عملنا في حسابنا اننا سنوفر المبلغ المطلوب لتوفير احتياجات عدد سكان المحافظة وبالتالي هذا المبلغ سوف يحدد بصورة دقيقة بعد استكمال كافة الإحصائيات والحصر الدقيق للسكان والمواطنين في كل مديرية وقرية وكل حي ورصد احتياجاتهم وبعد ذلك سنعتمد المبلغ اللازم لهذا العمل.

المندب نيوز: متى سيبدأ المشروع، ومتى موعد استلام البطائق وموعد البدء بالشراء للمواطنين؟

المحافظ البحسني: طبعاً إذا عدتم كمواطنين الى البرنامج الزمني لوجدوا مراحل لتنفيذ كل بند من هذه الخطة المعدة وقد بداء المشروع من الان وعقدنا عدة اجتماعات احصائية مع اللجنة العلية كما ونتابع باستمرار وشبه يومي نتائج تقدم خطوات ومواعيد تنفيذ هذه الأمور.

وبشأن استلام البطائق يجب ان ينتهي العمل حتى تاريخ 15 من نوفمبر وايضاً المواد الغذائية يجب ان تصل الى المديريات ومن ثم استلامها من قبل الاشخاص المعتمدين وبالتالي يتم توزيعها تحت اشراف مدراء المديريات على المحال التجارية التي ستبيع ومن المقرر ان يتم البيع في 25 نوفمبر، فقبل هذا الموعد يجب ان تكون كافة الإجراءات قد انتهت وان يكون الجميع جاهزين لبدء العمل.

المندب نيوز: هل واجهتم اعتراضات من قبل الحكومة تجاه هذا الملف، أو ربما اعتبروه انه تلاعب بالعملة؟ وماردهم؟

المحافظ البحسني: الحكومة هي المساندة لهذه الإجراءات التي تقوم بها أي سلطة محلية لمساعدة المواطنين وداعمه لنا ومشجعه لهذه الافكار , ونطالب الحكومة بان تساعدنا اكثر لان امكانياتنا محدودة جدا , ربما هذا عملنا الذي قدرنا عليه محدود جدا , لكن الحكومة عليها دور في توفير العملة الصعبة لاستيراد  المواد الغذائية الضرورية والكاملة بالمحافظات , ولذلك نحن نؤكد بان الحكومة ستدعم أي جهد في أي محافظة يودي الى تخفيف معناة المواطنين وهذا لاشك فيه ابداً.

المندب نيوز: هناك جهات تتحدث عن فشل المبادرة قبل بدئها، ما ردك؟

المحافظ البحسني: أي عمل عظيم مهم ورائع ليس كل الناس مناصرة له فالبعض يراه مستحيل او صعب كما ان هناك ناس يعادونه ايضاً , ولكن نحن واثقون كل الثقة من قدرات السلطة المحلية بالمحافظة وقدرات المواطنين في كل المواقع ان يناصروا هذه الخطة ليكتب لها النجاح , ونحن متأكدون ان النجاح سيكون حليفنا ومتأكدين من تعاون المواطنين واشراكهم في العملية اشراك مباشر وتعاونهم سيؤدي الى انجاحها بإذن الله على اكمل وجه .

المندب نيوز: كلمة أخيرة سيادة المحافظ تحب تنقلها عبر هذا الحوار؟

المحافظ البحسني: ما اريد ان أقوله في هذا الحوار ان هذا عمل ليس ببسيط وعمل كلفنا الكثير ويحتاج الى جهد كبير جداً وجداً ويحتاج الى انتظام ودقة في المعلومات وعمل سيشترك فيه طاقم كبير من الشباب والموظفين ومن كافة المجتمع المدني وذلك خدمة كل المواطن فعلى المواطن ان يكون مراقب ومساعد ومتعاون ويساعد بالترتيب والانضباط ليحصل على الكمية المحددة له وان يستخدمها استخدام أفضل ومرشد.

ومتى ما عملنا بهذه الضوابط وهذه الروح سوف تنجح بان الله وسوف تتطور نحن سنستفيد من الشهر الأول قد تكون بعض الأخطاء في البداية والنواقص لكن تدريجياً نحن سوف نطور الخطة ولدينا أفكار والان نقوم بالعمل عليه لتطوير هذه الخطة وتقنيتها من حيث البرامج الحديثة التي سنوفرها والبطائق الحديثة “الالكترونية” بالمستقبل وكثير أمور سيتطور العمل , واي عمل جديد سيواجه صعوبات وعوائق ولكن مع الوقت الناس ستدرس الصعوبات والسلبيات وستتخلص منها بإذن الله , وبعد 6 اشهر ستكون هذه التجربة في مستوى عالي من الانضباط والأداء والفائدة المرجوة منها لخدمة المواطن واتمنى من المولى عز وجل العلي القدير ان يوفقنا جميعاً لإنجاح هذه الخطة لخدمة مواطنينا بهذه الظروف.

ترك الرد