دمشق(المندب نيوز)وكالات

قُتل 12 مسلحا على الأقل من قوات “سوريا الديمقراطية”، الأحد، في هجوم شنه تنظيم داعش على أحد مواقعها شرقي سوريا، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وبدأ التنظيم هجومه “بتفجير سيارة مفخخة يقودها انتحاري، استهدفت موقعا لقوات سوريا الديمقراطية بين بلدتي البحرة وهجين، قبل أن يخوض اشتباكات عنيفة مستغلا تردي الأحوال الجوية” في المنطقة الواقعة في دير الزور، آخر جيب لمسلحي التنظيم الإرهابي في سوريا.
وقبل أيام أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، التي تتألف من مقاتلين أكراد وعرب وتحظى بدعم أميركي، تعليق عملياتها ضد تنظيم داعش مؤقتا، بسبب تعرضها لهجمات من القوات التركية في شمالي سوريا.
وتعتبر أنقرة قوات سوريا الديمقراطية امتدادا لحزب العمال الكردستاني، الذي تصنفه تركيا تنظيما إرهابيا.

ترك الرد