المكلا (المندب نيوز) خاص

أكد مدير إدارة مكافحة المخدرات بساحل حضرموت المقدم عبد الله أحمد لحمدي للحديث عن انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات والحد منها وآخر الإحصائيات حسب الضبطيات الاخيرة للمتعاطين والمهربين.

جاء هذا خلال لقاء عبر راديو نماFM في برنامج صباحات حضرمية والذي يقدمه الزميل عبدالله بخضر، رصده “المندب نيوز” وفي بداية الحديث أوضح مدير مكافحة المخدرات “لحمدي” عن الاستراتيجية التي تتبعها الادارة لمكافحة ظاهرة المخدرات والحد منها والقضاء عليها ,مشيراً بالاعتماد على حزامين امنيين هما طوق الساحل ليشمل مداخل مديريات الساحل الشرقي والغربي والشمالي اضافة الى الدفاع الساحلي( خفر السواحل) اما الحزام الآخر هو الحزام الامني الداخلي للمديريات الكبرى المكلا والشحر وغيل باوزير من خلال النقاط الامنية والتحريات والعناصر الاخرى المساندة، واضافة أن العمل يتم بكل جهد للحد من انتشار هذه الظاهرة.

ودعّم المقدم لحمدي إجاباته بإحصائيات دقيقه حيث أكد أن إجمالي عدد القضايا المسجلة في الإدارة من مطلع يناير وحتى سبتمبر من العام الحالي بلغت ٢١٠ قضية ل٣٥٢ متهم مضبوط أما عدد المصانع بلغت ١٣ وعدد المروجين ١٨  والمتعاطين بلغ عددهم ١٦٦ اما قضايا الحبوب فبلغت٤٤قضية،اما احصائية العام المنصرم بلغت ١٣٦ ل٢٥٩ متهم مضبوط بينهم ٣متهمين اجانب أما عدد المصانع بلغت٢٣ وعدد المروجين٣٢ والمتعاطين١٤٠ أما قضايا الحبوب فبلغت ٢٣قضية.

كما أشار لحمدي عن اكتشاف  صيدليتين تقوم ببيع الحبوب المهدئة والمخدرة مخالفة للنظام تم تغريمهم ومعاقبتهم وفق القانون،وقال أن نسبة كبيرة من القضايا الإجرامية كالقتل والاغتصاب والسرقة سببها تأثير الحبوب المهدئة التي تباع في الصيدليات، مضيفاً أن هناك تعاون بيننا مع مكتب الصحة لكن لايرقى إلى الشكل المطلوب،مناشدا السلطات المحلية ومكتب الصحة وقيادة الأمن لوضع إجراءات رادعة لاصحاب الصيدليات التي تبيع هذه الحبوب.

كما تناول اللقاء الحديث عن المناطق الأكثر تعاطيا للمواد المخدرة إذ أكد المقدم لحمدي أن المكلا تتصدر هذه المناطق حسب إحصائية الضبطيات تليها الشحر ومن ثم غيل باوزير، مضيفا أن المناطق الشرقية هي أكثر المناطق تهريبا للمخدرات عبر السواحل نتيجة ضعف التغطية الأمنية فيها،وقال أن هناك تصور جاهز لإنشاء مركز لمكافحة المخدرات في الديس الشرقية تم اعتماده من مدير أمن ساحل حضرموت العميد منير التميمي وستبدأ أعمال الإنشاء وتزويده بالامكانيات في القريب العاجل.

وشكر المقدم لحمدي دول التحالف متمثلة بالإمارات وقيادة الأمن بعد الخطة الاستراتيجية التي وضعتها في الدعم اللامتناهي للادارة،مؤكدا التجهيز لإنشاء موقع جديد لإدارة مكافحة المخدرات مزود بسجن يتناسب مع المهام المناطة لهذه الإدارة، مشيدا بمستوى التعاون الملحوظ مع الجهات الأمنية والمواطنين في الضبط على متعاطي ومروجي هذه المواد المخدرة.

 

ترك الرد