عدن (المندب نيوز) خاص

ضمن أعماله الإنسانية لعام زايد 2018 لدعم الشعب اليمني تحديداً شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة (ذوي الهمم) عمل مكتب الهلال الأحمر الإماراتي بعدن على إنشاء مطبخ مزود بكافة الأدوات الحديثة ويعمل فيه ما يقارب 100 شاب وشابة من ذوي الهمم تحت إشراف مؤسسة رموز للصم والبكم.

وأثناء افتتاح المطبخ أدلى نائب رئيس بعثة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن طيب الشامسي بتصريح جاء فيه: “بتوجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة لمساعدة أشقاءنا في اليمن للتخفيف عنهم من الأوضاع التي يعيشونها بسبب الحرب وضعنا نصب أعيننا الاهتمام بشريحة “ذوي الهمم” وقمنا بافتتاح مطبخ يشرف عليه ذوي الهمم أنفسهم.

وأضاف الشامسي أن المطبخ يقوم بتحضير 300 وجبة يومياً يتم شراءها من قبل الهلال وتوزيعها على الأسر الفقيرة والمحتاجين من ذوي الهمم.

من جانبها عبّرت الأستاذة إيمان عمر هاشم رئيس مؤسسة رموز للصم والبكم عن امتنانها وشكرها – وكل ذوي الاحتياجات الخاصة – لدولة الإمارات الشقيقة على هذا المشروع الضخم الذي يمثّل فرصة عمل كبيرة بالنسبة لهذه الشريحة ولم يحلمو بها من قبل كون هذه الفئة مهمشة في المجتمع اليمني.

وأوضحت أن عدد المستفيدين من هذا المشروع 100 شاب وشابة ( أي 100 أسرة من أبناء عدن) من الصم والبكم والمكفوفين وغيرهم. وتمنّت على الحكومة وبقية المنظمات الدولية أن تحذو حذو الهلال الأحمر الإماراتي ودعم مثل هذه المشاريع المدرّة للدخل.

يذكر أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تولي شريحة “ذوي الهمم” أهميّة خاصة وفقاً لنهج مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه” وأولاده من بعده الذين يسيرون على خطاه.

ترك الرد