المكلا (المندب نيوز) خاص

تحول النظام القطري لذراع إيرانية مهمتها إعاقة إعادة بناء الدولة اليمنية، وذلك عن طريق تنفيذ أجندة طهران للقضاء على بنية الدولة العربية.

وفي هذا الصدد، ذكرت المعارضة القطر ان الدوحة لم تكتف بتمويل الإرهاب هناك بل شنت حربا اقتصادية لتجويع اليمنيين، وذلك عن طريق استهداف عملة البلاد الوطنية (الريال اليمني).

ذكرت المعارضة القطرية، انه لم تكتف الدوحة بتمويل الإرهاب هناك بل شنت حربا اقتصادية لتجويع اليمنيين، وذلك عن طريق استهداف عملة البلاد الوطنية (الريال اليمني).

وبحسب متابعة “المندب نيوز” فإن نظام تميم هرول لسحب العملات الأجنبية من أسواق الصرافة للإجهاز على الريال اليمني المتأثر بانقلاب ميليشيا الحوثي، كما عمل على سحب العملة للإضرار بموقف الحكومة الشرعية.

كما عمل تميم على إنعاش السوق السوداء، عن طريق تمكين شركات العملة المشبوهة، وتمويل صرافات غير مرخصة في مأرب وتعز وعدن وشبوة.

وبناء عليه، اشتكى تجار العملة الشرعيين وأغلقوا أبوابهم، واستغل تميم الأزمة المصطنعة فأطلق أبواقه الإعلامية التي حملت التحالف العربي مسؤولية تدهور الأوضاع وتناست مسؤولية الحوثيين عن ذلك.

ترك الرد