عدن (المندب نيوز) البيان

واصل الجيش اليمني أمس، عمليات تمشيط الأحياء الجنوبية والشرقية لمدينة الحديدة، وتقدم نحو حي 7 يوليو، في إطار خطته لإحكام الطوق على المدينة وإغلاق ممرات الإمداد لعناصر ميليشيا الحوثي الإيرانية في الأحياء الداخلية للمدينة.

وتمكنت قوات المقاومة اليمنية، من التوغل في شارع صنعاء في الحديدة لأول مرة.وواصلت قوات الشرعية تطهير مناطق شرق وشمال مدينة الحديدة تمهيداً للوصول إلى آخر منافذ المدينة والميناء، فيما تولت وحدات أخرى مهمة تطهير عدد من المنشآت في عمق المدينة وجنوبها.

كما استهدفت طائرات التحالف خلال الساعات الأخيرة مواقع وتجمعات الميليشيا عند الأطراف الشمالية للمدينة، في سلسلة غارات تمهيدية تمكن الجيش من التقدم نحو الخط الرابط بين الحديدة ومحافظتي المحويت وحجة.

وذكر مصدر عسكري، الليلة قبل الماضية أن وحدات من الجيش اليمني مشطت دوار المطاحن والمواقع القريبة منه، قبل أن تشن هجوماً موسعاً مكنها من السيطرة على شركة «مطاحن البحر الأحمر» والمرافق التابعة لها بالكامل.

وذكرت مصادر عسكرية: إن القوات المشتركة المسنودة بقوات التحالف واصلت تطهير مدينة العيسي وحي 7 يوليو في شرق شمال المدينة حيث تستمر المواجهات مع عناصر الميليشيا المتمركزة في البنايات ووسط الأحياء السكنية فقتل العشرات منهم، فيما تقوم الفرق الهندسية بتفكيك ونزع حقول الألغام التي زرعتها الميليشيا لإعاقة تقدم القوات نحو شارع جيزان آخر منافذ مدينة وميناء الحديدة.

وبالتزامن مع ذلك، واصلت مقاتلات ومروحيات التحالف استهداف تعزيزات الميليشيا عبر المنفذ الشمالي كما استهدفت أوكار وتجمعات الميليشيا في أكثر من اتجاه حيث واصلت وحدات عسكرية التقدم وسط المدخل الشرقي للمدينة والميناء والمتجه إلى صنعاء والمحافظات القريبة منها ومحافظات الوسط والجنوب.

هجوم متكامل

ووفق مصادر عسكرية فإن الهجوم المتكامل على مواقع الميليشيا امتد أيضاً إلى جنوب المدينة حيث تقدمت وحدات من القوات المشتركة نحو منطقة الكورنيش وميناء الاصطياد في حين تولت وحدات أخرى مهمة تأمين وتطهير عدد من المصانع في شرق المدينة، حيث تم تحرير وتأمين مجمع مصانع أخوان ثابت ومؤسسة الزُعيتري المركزية شرق مدينة الحديدة إلى جانب مطاحن البحر الأحمر.

كما مشطت دوار المطاحن ومحيطه.وذكرت المصادر أن الميليشيا الحوثية تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، حيث تمكنت القوات المشتركة من اصطياد عدد من القناصة الذين كانوا يعتلون أسطح المباني.

انهيارات كبيرة

وفي السياق ذاته، تمكنت قوات المقاومة اليمنية، من التوغل في شارع صنعاء في الحديدة لأول مرة، إثر انهيارات في صفوف ميليشيا الحوثي، وهروب عناصر حوثية إلى مناطق بشمال المدينة الساحلية.

وأفادت مصادر بانهيارات في صفوف ميليشيا الحوثي بمنطقة دوار المطاحن بالحديدة.

وفرار عناصر حوثية إلى خارج المدينة من الناحية الشمالية. يأتي ذلك، بالتوازي مع تحقيق إنجازات وسط اليمن على محوري الضالع والبيضاء، وسط تقهقر للميليشيا الإيرانية.

وفي الساعات الأخيرة قتل أكثر من 35 حوثياً في مواجهات مع القوات المشتركة، وغارات للتحالف العربي، في محافظة الحديدة واندلعت الليلة قبل الماضية اشتباكات ضارية وسط تقدم القوات المشتركة، تحت غطاء جوي للتحالف، على محور جامعة الحديدة ومن الجهة الشرقية والشمالية الشرقية.

وشنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات استهدفت تحصينات لميليشيا الحوثي الإيرانية في أطراف شارع الخمسين، وتجمعاً للقناصة في أحد المباني القريبة من مدينة الصالح. ودمر طيران التحالف مرابض مدفعية للحوثيين، كانت تستهدف مطاحن البحر الأحمر، الأمر الذي أسهم في تسريع عملية تقدم القوات المشتركة على هذا المحور، طبقاً للمصادر.

تحرير مواقع

أما فِي الضالع، حررت قوات الجيش اليمني مواقع وسلاسل جبلية مطلة على مدينة دمت بالمحافظة، في إطار العملية العسكرية التي انطلقت لتحرير المديرية من ميليشيا الحوثي. وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة إن قوات الجيش اليمني تمكنت، من تحرير السلسلة الجبلية المطلة على مدينة دمت ابتداء من سلسلة حصن الحقب وصولاً إلى جبال خاب وما جاورها.

وأكدت المصادر أن المعارك المتواصلة أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف ميليشيا الحوثي، إلى جانب خسائر في المعدات والآليات القتالية. وقالت: إن المعارك لا تزال مستمرة، وسط تقدم متواصل لقوات الجيش باتجاه عمق مدينة دمت، فيما بدأت قيادات ميليشيا الحوثي المتواجدة في المدينة بالفرار باتجاه مدينة الرضمة.

مواجهات ضارية

وفي البيضاء، قالت مصادر عسكرية، إن القوات الحكومية خاضت مواجهات ضارية مع ميليشيا الحوثي الإيرانية على جبهة الملاجم، ما أسفر عن مقتل 8 حوثيين.

معنويات مرتفعة

بعث محافظ الحديدة الحسن علي طاهر أمس، برقية إلى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قال فيها: إن الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش اليمني في مختلف الجبهات وفي محافظة الحديدة لاستعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وبناء الدولة الاتحادية ستحقق لأبناء اليمن العدالة والمواطنة المتساوية والشراكة الحقيقة والأمن والاستقرار.

وأضاف أن «الانتصار قادم، ومعنويات الجنود القتالية مرتفعة، وذات جاهزية عالية ومستمرة في تحرير محافظة الحديدة بإشراف ومتابعة من قيادتكم الحكيمة، التي ستخلص اليمن من شر الميليشيا». الحديدة- سبأ نت

تفقد الجبهات

تفقد محافظ الجوف أمين العكيمي أول من أمس، جبهات القتال بمديرية خب والشعف. واطلع العكيمي على مستوى الجاهزية القتالية والروح المعنوية لدى القيادة والأفراد، مشيداً بالأدوار البطولية التي يقدمها الأبطال المرابطون في المواقع الأمامية في مواجهة الميليشيا الحوثية.

وعقد العكيمي اجتماعاً مع عدد من قيادات الألوية في المنطقة لمناقشة أوضاع الجبهات مستمعاً إلى شرح مفصل من قيادة جبهات المهاشمة وصبرين حول أوضاع الجبهات، متخذاً جملة من الإجراءات والإصلاحات التي تهدف إلى تنظيم وترتيب أوضاع الجبهات بمديرية خب والشعف.

دفعة جديدة

تخرجت الدفعة الثالثة من حرس الحدود اليمني، ضمن برنامج تدريب الاعتراض لحرس الحدود الممون من قبل برنامج وزارة الخارجية الأميركية المعني بقضايا التصدير وأمن الحدود كنتيجة لمثل هذا النوع من المبادرات التدريبية المشتركة بين كلا البلدين.

ترك الرد