عدن (المندب نيوز) متابعات

قال المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي هيرفيه فيرهوسل “إن صوامع منشأت البحر الأحمر، والتى كان يخشى عليها من العمليات القتالية الدائرة فى الحديدة سليمة، وتعمل بشكل طبيعى”.. مؤكدا أنها أصبحت تحت سيطرة التحالف العربى منذ عدة أيام.

وأضاف هيرفيه فيرهوسل- فى مؤتمر صحفى، اليوم الثلاثاء- “أن البرنامج لم يفقد مخزونه من القمح هناك، والذى يصل إلى أكثر من 51 ألف طن وبما يكفى لإطعام 3.7 مليون شخص فى شمال ووسط اليمن لمدة شهر”.. مشيرا إلى حاجة المنظمة الدولية للوصول إليها مرة آخرى بمجرد أن يصبح الوضع أمنا، وذلك لاستئناف أنشطته.

 

وأشار إلى أن المدير التنفيذي للمنظمة الدولية ديفيد بيسلى بدأ زيارة- أمس الاثنين- إلى اليمن، لتقييم حالة الأمن الغذائي، وكذلك البحث مع الشركاء حول مايتعلق بخطة البرنامج للوصول إلى أكبر عدد من الأشخاص المحتاجين إلى المساعدة، حيث يقدم البرنامج حاليا مساعداته إلى حوالى 8 ملايين يمنى شهريا ويطمح فى توسيع نطاق مساعداته لتصل إلى أكثر من 12 مليون يمنى فى المرحلة المقبلة.

ولفت المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي إلى أن برنامج الغذاء لم يتمكن من الوصول إلى مطاحن البحر الأحمر منذ أواخر أغسطس الماضي، بسبب تزايد النزاع فى المنطقة.. مشددا على أن المنظمة الأممية محايدة فى النزاع اليمني.. وموجودة هناك فقط لدعم السكان المدنيين.. مشيرا إلى أن تلك المرافق تمثل حوالى 25 % من قدرة البرنامج لطحن القمح فى اليمن كل شهر.

ترك الرد