سيئون (المندب نيوز) خاص

عثرت الأجهزة الأمنية بوادي حضرموت على جثة الشاب المختفي مرتضى أحمد باشماخ بعد ثمانية أيام من اختفائه مرميا بجانب خط الاسفلت بمنطقة الكمب بمديرية العبر بعد التحري والتحقيق والمتابعة في ملابسات الاختفاء تم إلقى القبض على الجاني يدعى (ع. م. ع. ق) عمر 25 عام من ساكني مديرية القطن.

وبتوجيهات من مدير عام الأمن والشرطة بمحافظة حضرموت الوادي والصحراء العميد مبارك أحمد العوبثاني قامت إدارة الأمن بسيئون بالنزول العاجل بالتنسيق مع إدارة الأمن بمديرية العبر إلى مكان تواجد الجثه واحتواء مسرح الجريمه في منطقه العبر ومعرفه ملابسات الجريمه وقد تم العثور على الجثه مرميه في صحراء العبر وعليها اثار التعفن بالقرب من الخط الاسفلت محاط عليها بكفر لاخفائها عن الماره.

وأستمر البحث والتحري لمدة ثلاثة أيام من أمن وبحث مديرية سيئون بعد تلقي بلاغا من أسرة المفقود لعلميات أمن سيئون عن اختفاء ابنهم وبيع الباص التابع لهم وتم ضبط عدد من المشتبهين في ضلوع أختفاء الشاب وتم التحقيق معهم وسماع اقوالهم عن الشخص الذي قام ببيع الباص وعن اختفاء المدعو حيث تم معرفه مكان المبلغ العائد من بيع الباص والخروج وضبط المبلغ الذي بحوزة صديق الجاني يدعى (ع. ر. ب).

وفي خلال التحقيق والجلوس مع المتهم عدة جلسات أعترف الجاني بقيامه ببيع الباص الخاص للمجني عليه في سيئون وقيامه بجريمة القتل بطلق ناري على الرأس مباشرة أدى إلى وفاه المجني عليه ورمي الجثه في منطقه العبر وأخذه للمبلغ الذي يعود لقيمة الباص.

وأكد العميد مبارك العوبثاني على ضرورة تكثيف جهود جهاز البحث والتحري والتعاون المشترك بين الإدارات الأمنية في ضبط الجناة ومرتكبي الأفعال الإجرامية وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاهم العادل،مشيدا بجهود مديرية أمن وبحث سيئون في التمكن في كشف ملابسات غموض الجريمة وضبط الجاني.

ترك الرد