المكلا (المندب نيوز)خاص

عقدت لجنة الوبائيات بالإدارة العامة لصحة ساحل حضرموت اليوم الأربعاء اجتماعا طارئا برئاسة مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور رياض حبور الجريري لمناقشة مستجدات الوضع الوبائي بالمحافظة خصوصا بعد ظهور حالات الضنك والملاريا في عدد من المديريات.

وفي الاجتماع أشاد الدكتور الجريري بجهود لجنة الوبائيات ومدى جاهزيتها في رصد ومتابعة الوضع الوبائي في عموم المديريات من خلال المتابعة المستمرة من واقع المنشآت الصحية الحكومية والخاصة بالمحافظة.

وحث د. الجريري الكوادر الصحية بالمحافظة ووسائل الاعلام المختلفة المساهمة في توصيل رسائل توعوية للمواطنين لاتخاذ الاجراءات السليمو في التخلص من بؤر ومصادر توالد البعوض الناقل للمرض .

وتم في الاجتماع إقرار جملة من الاجراءات والتدخلات السريعة لتفادي الوضع منها تكثيف المنشورات والرسائل التثقيفية والتوعية عبر الوسائل الإعلامية المختلفة لتصل للمواطن بصورة علمية مبسطة لتفادي الشائعات حول الإصابة بالأوبئة ومنها الضنك والملاريا، كما سيتم رفد المستشفيات والمرافق الصحية بالأدوية اللازمة لمعالجة الحالات المترددة إلى المرفق الصحي وكذلك نشر السياسات العلاجية في مواجهة الحميات في مرافق الصحة بالمحافظة.

كما استعرض الدكتور الجريري في الاجتماع تقريرا عن التدخلات التي تمت بعد اعصار لبان لمنع حدوث اي اوبئة في المحافظة مقدما شكره لمحافظ حضرموت اللواء الركن فرج البحسني الذي دعم تلك التدخلات وكذلك مؤسسة صلة وجمعية الحكمة فرع حضرموت والصندوق الاجتماعي للتنمية حضرموت ومؤسسة العمقي والمؤسسة الطبية الميدانية وكل الشركاء الذي اسهموا في دعم تدخلات الصحة ومنظمة الصحة العالمية وفرق الاستجابة العاجلة في المديريات التي تقوم بمجهود كبير لتفادي انتشار الأوبئة في المحافظة .

من جانبها قدمت الدكتورة رولا سعيد باضريس مدير الترصد بصحة ساحل حضرموت تقريرا مؤجزا عن الوضع الوبائي خصوصا في المديريات المستهدفة مستعرضة نتائج نزولات فريق الاستجابة السريعة بالمديريات والمحافظة وآلية العمل التي تم التعامل بها مع الحالات المشتبهة والمؤكدة واكدت تزايد حالات الضنك والملاريا في الشهرين الأخيرة اكتوبر نوفمبر والايام القليلة الماضية من ديسمبر حيث بلغت (226) حالة منذ اكتوبر المنصرم وكذلك حالات الملاريا التي بلغت  14حالة في مديرية الريدة وقصيعر.

ترك الرد