المكلا(المندب نيوز)وكالات

حذرت الدكتورة هبة يوسف، أستاذ ورئيس قسم الطب الشرعي والسموم الإكلينيكية، ووكيل كلية الطب جامعة بور سعيد لشئون الدراسات العليا والبحوث، من خطورة استخدام مادة أديتا “EDTA” القاتلة لسرعة نضوج الفول، والتي يستخدمها التجار عديمي الضمير لسرعة نضوج الفول المدمس توفيرا للطاقة على حساب صحة المواطنين الذين من الصعب أن يكتشفوا هذه المادة المضافة للفول لأنها لا تغير من طعمه ولا رائحته ولا لونه.

وقالت “يوسف” أن هذه المادة تسبب أضراراً صحية أهمها:

1-تجلط الدم

2-التهاب الكبد

3-الفشل الكلوي

4- السرطانات

وأشارت إلى أنه يجب تغليظ العقوبات على من يثبت تورطه من أصحاب قدر الفول في استخدام هذه المادة لأنها تضر بالصحة ولا يجب استخدامها مطلقا بالأطعمة، أو صناعة الأدوية، أو أي شيء يدخل جسم الإنسان، وأن يقتصر دورها على الاستخدام في معامل التحاليل لتحافظ على عدم تجلط الدم بعد أخذ العينات، لأن هذه المادة في حالة تركيزها في الجسم بكميات كبيرة تزيد من سيولة الدم للمرضى الذين يعانون من مرض سيولة الدم كما أنها تتفاعل مع الأنسولين فتعوق التحكم في مستوى السكر في الدم، كما أنها تتحد مع العناصر المهمة في الجسم مثل الكالسيوم والماغنسيوم ،والنحاس ،والزنك ،والحديد والكوبلت، وتقلل من مستوى هذه المواد في الجسم، مما تسبب هشاشة العظام ،والضعف الجنسي ،وعدداً من المشكلات التي تصل إلى الموت المفاجئ.

وتنصح الدكتورة هبة يوسف بعدم تناول المأكولات سريعة التحضير خارج المنزل خصوصا من المصادر غير الآمنة، والتي لا تخضع للرقابة الصحية من وزارة الصحة، والأفضل إعداد الفول المدمس في المنازل، وفى حالة حدوث حالات تسمم مصاحب بنزلة معوية حادة يجب التوجه إلى اقرب وحدة علاج سموم لتقييم الحالة إكلينيكيا، وتعويض السوائل المفقودة من القيء، والإسهال واستخدام مضادات التقلصات ،و مطهرات للأمعاء.

ترك الرد