الشحر (المندب نيوز ) عمار السالم

شهدت مدينة الشحر صباح السبت ٨ ديسمبر 2018م حفل إشهار مجلس آل حبان بمحافظة حضرموت بحضور نائب مدير عام مديرية الشحر الأستاذ مصبح العبد البحسني ومدير أمن المديرية العقيد عوض عبدالله بن عكاس العوبثاني ومدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل الأستاذ محمد عوض صياد ومدير جمعية الصناعات النسيجية التعاونية الأستاذ عبدالكريم علي القباص وعدد من مدراء المكاتب التنفيذية بالمديرية والشخصيات الاجتماعية .

ويضم مجلس آل حبان بحضرموت عدد من بيوت القبائل التي هاجرت في بداية القرن الثامن عشر من ” عاصمة بلاد السلطان الواحدي حبان ” إلى المدن الشرقية لمحافظة حضرموت التي كانت تمتد جغرافياً إلى محافظة شبوة وذلك بهدف ممارسة التجارة والصناعات النسيجية التقليدية وتسويقها في سوق الشحر العريق ، وبمرور الزمن أصبح ال حبان جزء لا يتجزأ من النسيج الشحري وخلال فترات معينه تقلدوا مناصب مهمه في الدولة على مستوى مديرية الشحر في فترة الجبهة القومية حتى سمي أحد أكبر أحياء المدينة باسم الشهيد الكامل وكذا مستشفى المدينة نسبه للشهيد محمد عبدالله الكامل بن فاتح .

وفي حفل الإشهار رحب مقدم مجلس آل حبان بحضرموت المقدم عبدالله بن سالم بن علي بن فاتح بالسلطة المحلية والضيوف الحضور وأبناء المكون ، مؤكداً أن جهود تشكيل المجلس تصب في سبيل خدمة الأهالي ورافداً إيجابياً لمجتمع حضرموت الذي نفتخر بالانتساب إليه ومن شأن ذلك دعم أمنها وحفظ استقرارها ولنيل حقوقها ، وسيسعى المكون على الدوام ليكون انموذج يحتذى في سماء المكونات الاجتماعية بحضرموت ، مشيراً إلى أن أبناء المكون سيعملون مع السلطات المحلية بالمديرية والمحافظة لتقديم كل ما يستطاع تقديمة فداء لحضرموت وأيضاً الوقوف صفاً واحداً خلف القيادة الرشيدة ممثلة بمحافظ المحافظة اللواء الركن فرج سالمين البحسني .

كما أشاد نائب مدير عام مديرية الأستاذ مصبح العبد البحسني – في كلمة السلطة المحلية – أشاد بالمساهمة الفعالة لأبناء المكون في المجتمع الحضرمي والشحري خصوصاً والأدوار والتضحيات التي قدموها في السابق والحاضر من خلال تقلدهم للمهام الوطنية ، مشيداً بالتنوع في المكون الذي يوجد فيه المهندس والدكتور والعسكري والشاعر والأستاذ والتاجر والنساج ويشكلون قوة مجتمعية ، ناقلاً تهاني ومباركة المدير العام المهندس أمين سعيد بارزيق لهذه الجهود المباركة، مؤكدا أن هذا الحضور المشرف يبعث الثقة في تعزيز التعاون المشترك .

وفي كلمة اللجنة التحضيرية للمجلس قدم المهندس هاني أحمد الحداد نبذة عن مراحل وخطوات تأسيس المجلس التي استغرقت ما يزيد عن ٦ أشهر تم خلالها التواصل مع مقادمة وعقلاء بيوت قبائل المجلس بحضرموت للتشاور معهم والانصات لمقترحاتهم وإشراك كافة الأسر في تحقيق هذا الإنجاز الذي أثمر بتنصيب المقدم واختيار أعضاء اللجان وأيضا وضع النظام الأساسي للمجلس وربط تلك الإجراءات بمكتب الشؤون الاجتماعية والعمل ليؤسس بصفة قانونية .

مدير جمعية الصناعات النسيجية التعاونية الأستاذ عبدالكريم علي القباص القادم من محافظة شبوة نقل في كلمة الضيوف تهاني أبناء محافظة شبوة لخطوات تأسيس المجلس ، مؤكداً استعداد الجمعية لدعم المجلس الذي يمثل أعضاءه فرع الجمعية بالشحر ، موضحاً أن إدارة الجمعية تدرس مقترح توكيل مهام اللجنة الاجتماعية بجمعية الصناعات النسيجية إلى أعضاء اللجنة الاجتماعية بالمجلس لتحقيق الأهداف المرجوة .

وأكد الأستاذ محمد عوض صياد مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل أهمية تأسيس المجلس كإضافة نوعية إلى جانب المكونات المجتمعية الأخرى مشيداً بالخطوات القانونية والمشاورات التي رافقت أعمال اللجنة التحضيرية للمجلس وتمخض عنها هدا التوافق الكبير ، مجدداً دعم مكتبه لكل ما من شأنه النهوض بالمجلس .

كما تحدث العقيد عوض عبدالله بن عكاس العوبثاني مدير أمن المديرية عن أهمية تأسيس المكونات المجتمعية التي تعزز تتبيث الأمن والحفاظ على المكتسبات الأمنية ، مشيداً بالإسهامات التي يقدمها أبناء المجلس ومنهم الشهيد الكامل الذي سمي أكبر أحياء مدينه الشحر باسمه ، داعياً إلى التعاون في حفظ الأمن والاستقرار .

وألقيت في حفل الإشهار قصيدتان شعرية الأولى للشاعر صالح منصور بانتيش والأخرى للشاعر محمد علي عبدالقوي بن فاتح الحباني ، واختتم الحفل الذي تشرف بتقديم فقراته الإعلامي صالح سعد بلسود .. اختتم بصوت دندنه من الثرات الشعبي للمغني المشهور محمد أحمد بن سويد نالت استحسان الحضور .

ترك الرد