المكلا (المندب نيوز )خاص

في أجواء يملوها المحبة والصداقة وفي حدث كروي شعبي نهائي لمسك ختام البطولة الكروية السداسية الفقيد الراحل الشاب محمد صالح قنزل .

جرت أحداثها على أرضية مسرح البطولة القلعة ببويش وجمع الغريمين التقليدي الجارين فريق القادسية و شمسان الديس كانت حلاوتها في الحضور الغفير للجماهير الرياضية الشعبية والمؤازرة للفريقين وسلبياتها في الأداء والنتيجة التي خرج بها المنافسين من دون أهداف فكان الخيار بالذهاب إلى ركلات الحظ الترجيحية التي كسبها فريق القادسيه .

المباراة دقائقها ساد فيها المتعة و الفن والاخلاق من الفريقين الذي قدم فيه الجاران نموذج راقي في الصورة المشرفة للرياضة الشعبية التي يجب أن تتحلى بها الفرق الشعبية .

وعقب المباراة سلم ضيوف المباراة يتقدمهم نائب رئيس اللجنة الفنية لبطولة كأس حضرموت وسكرتير اللجنة الفنية لاتحاد كرة القدم بالساحل الكابتن انور سعدالله الرباكي والشخصيتين الراعيتين للبطولة محمد كرامه برك وعوض باعيقة والاخ صالح الجابري خال الفقيد والكابتن خالد بامجحفي
الحكم الدولي محمد العكبري
والشخصية الرياضية رئيس اتحاد حي السلام وسيم النهدي والكابتن خالد العكبري “بحمد”
والكابتن محفوظ ودعان تسليم قائد فريق القادسية مع تكريم جرى بين الشوطين من قبل لجنة الدوري بتكريم فريق قلعة بويش على اتحاتهم إقامة مباريات الدوري على أرضية الملعب والمساهمة في لنجاحه تسلمها رىيس مجلس الإدارة الكابتن خالد بامجحفي.

ادار المباراة في الساحة عبدالرقيب مول الدويله
ومساعد اول محمد باسماعيل مساعد ثاني سعيد مخير ومراقب المباراه صلاح مثنى ومشرف المباراه غازي حجازي .

ترك الرد