عدن (المندب نيوز ) خاص

استكمل صباح اليوم توقيع عقود التأجير لمشروع 1000باب رزق المرحلة الأولى الذي سيستفيد منه عدد من أسر الشهداء وذوي الهمم بمديرية المنصورة بالعاصمة عدن.

حيث استكمل كلاً من رئيس لجنة مشروع 1000 باب رزق الشيخ “محسن الوالي” ومدير مديرية المنصورة الاستاذ محمد البري
توقيع عقود تأجير 28 بسطة خضار واسماك في سوق كابوتا، وثلاثين عقد لتأجير مفرش للأسماك بسوق المنصورة.

كما وزعت تلك العقود بالقرعة على الأسر المستفيدة, بحيث تم تسجيل رقم البسطة في عقد الإيجار, لمنع حدوث منافسات على مواقع البسطات.

وقال مدير مديرية المنصورة الاستاذ محمد البري ان مشروع 1000 باب رزق تبنته دولة الإمارات الشقيقة ممثلة بذراعها الإنساني الهلال الأحمر, بالتنسيق مع المديرية وذلك لدعم أسر الشهداء وذوي الهمم لتوفير لهم حياة كريمة ولجعلهم يعتمدون على انفسهم في إعاشة ذويهم.

كما شكر الشيخ الوالي رئيس لجنة مشروع 1000 باب رزق دولة الإمارات الشقيقة على اهتمامها البالغ تجاه أسر وذوي الشهداء لإعانتهم في تدبير شؤون حياتهم من خلال المشاريع الصغيرة والتي ستعود نفعا على حياتهم اليومية ومستقبلهم على المدى البعيد .

مؤكدا ان الهلال الإماراتي وخلال مشروع 1000 باب رزق سيتم دعم أسر الشهداء وذوي الهمم والاعاقات بمبالغ مالية كرأس مال لمدة لا تقل عن 3 أشهر ليتمكنوا من تشغيل مشاريعهم ليعتمدوا على أنفسهم من خلال تدبير حياتهم لينعموا بعد ذلك بحياة مستقرة وكريمة .

الجدير بالذكر ان السفير الإماراتي لدى اليمن ” سالم الغفلي” قد دشن الاسبوع الماضي مشروع 1000 باب رزق بحضور السلطة المحلية بعدن ، وممثل الهلال الإماراتي, وشمل المشروع على سوق خاص ببيع الأسماك وسوق خاص ببيع الخضار إضافة معمل خياطة ومطبخ ذوي الهمم والصيادين إضافة إلى مشروع المتطوعين “الأعمال الإنسانية”.

ترك الرد