سيئون (المندب نيوز)  جمعان دويل

نظمت حافة الحوطة بمدينة سيئون عصر ومساء يوم أمس الثلاثاء الزواج الجماعي الحادي عشر بزفاف 100عريس وعروسة ضمن برنامجها الاحتفالي لمطلعها السنوي[ مطلع المطالع ] للألعاب الشعبية المتزامن مع الاحتفالات الدينة بالذكرى السابعة بعد المائة لحولية الامام مجدد نور الدين علي ابن مفتي مكة المكرمة محمد بن حسين الحبشي  التي تشهدها مدينة سيئون ويحتفل بها رباط العلم الشريف كل عام في شهر ربيع الثاني من 10 – 20 ربيع الثاني .

حيث تم زف العرسان من مختلف احياء مدينة سيئون والمناطق المجاورة لها , بإقامة العاب شعبية شبواني واستقبال حافة المجرف من مدينة الشحر بساحل حضرموت واستقبال الشعار المشاركين بالمطلع السنوي التي انطلقت فعالياتها من ساحة مسجد طه بسيئون إلى منصة [ قصر السلطان الكثيري ] مرورا بالشوارع الداخلية حيث تصدح النساء بزغاريد الفرح والبهجة من شرفات البيوت و تتقدمهم فرقة آل باصالح للزربادي ويأتي خلفهم العرسان ومن ثم فرقة الالعاب الشعبية لحافة الحوطة ثم توجهت فرقة الشبواني لاستقبال فرقة حافة المجرف والشعار من امام إدارة المجلس المحلي بمديرية سيئون مرورا بالسوق العام إلى امام منصة الاحتفال بساحة القصر موقع الاحتفال بالزفاف الجماعي الحادي عشر بحضور عدد من الشخصيات الاجتماعية والوجهاء ومقادمة الحويف وأهالي وأقارب العرسان وجمع كبير من المواطنين من مختلف مدن وقرى حضرموت الوادي والصحراء ومن مدن حضرموت الساحل التي اكتظت بهم ساحة القصر .

وفي الاحتفالية بالعرسان اوضح نائب مقدم حافة الحوطة بسيئون الاخ / جمعان صلاح بأن حافة الحوطة بسيئون حرصت على إقامة العرس الجماعي السنوي المتزامن مع مطلعها السنوي للألعاب الشعبية ( مطلع المطالع ) الذي بآتي متزامنا مع حولية الامام على ابن مفتي مكة المكرمة محمد بن حسين الحبشي في الذكرى السابعة بعد المائة للحولية وهو الزواج الحادي عشر على التوالي التي تقيمه الحافة لهذا العام إذ تزف 100 عريس وعروسة , موضحا بأن الحافة ومنذ قيامها في تنظيم الاعراس الجماعية قد بلغ عدد من تم تزويجهم لأحدى عشر عام 596 عريس وعروسة وذلك إحياء جانب من الجوانب الاجتماعية التي تقوم بها الحافة , مقدما شكره وتقديره إلى محافظ محافظة حضرموت اللواء / فرج سالمين البحسني الراعي لهذه الفعالية ووكيل المحافظة لشئون مديريات حضرموت الوادي والصحراء / عصام حبريش الكثيري  ولكل رجال البر والاحسان والمتصدقين والمؤسسات والشركات وإدارة الامن بالوادي والصحراء ومديرية سيئون وأمن السير وإدارة صندوق النظافة وكل من ساهم ودعم في إنجاح هذا العرس الجماعي وفعاليات مطلع المطالع .

فيما اوضح الداعية لله ابن منصب مدينة سيئون الاستاذ / ابراهيم محمد بن علي الحبشي اهمية التكافل الاجتماعي بين المجتمع مشيدا بجهود حافة الحوطة بسيئون في تنظيم الزواج الجماعي للسنة الحادية عشر والاسهام في ادخال الفرحة والبهجة والسرور في الاسر , مؤكدا بأن هذه العادات ليس غريبة على ابناء حضرموت الوادي في تكاتفهم وتراحمهم ومحبة الخير وآثارهم الى اليوم في شرق اسيا وافريقيا . مشيرا بأن رسالة ابناء حضرموت في هذه الظروف الصعبة في احياء موروثهم وعاداتهم انما هم تواقون للمحبة والسلام والتراحم , داعيا للعرسان بالتوفيق والسعادة في حياتهم وان تفرج الكربة وتكشف الغمة عن بلدنا هذا وجميع بلاد المسلمين .

كما القاء شاعر الحافة الشاعر الشعبي سالم علي ( ابو ادهم ) قصيدة مهنئا فيها العرسان بيوم زفافهم .

وفي المساء وبعد صلاة المغرب تم عقد قران العرسان من قبل عدد من المأذونين بمسجد طه بن عمر بسيئون بحضور وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الوادي والصحراء / عبدالهادي عبداللاه التميمي  وقيادة حافة الحوطة والاهل والأقارب والأصدقاء الذي اكتظ بهم المسجد وسط تهنئة ومباركة الجميع كما شهدت ساحة مسجد الصبان بحي الحوطة بسيئون في مساء نفس اليوم الثلاثاء حفل سمر للعرسان أحيته فرقة باصالح للزربادي وحفل إنشادي بمشاركة فرقة ( رواحل ) الانشادية وفرقة نجوم حضرموت للمسرح الكوميدي والرقص الشعبي حيث قدمت الهدايا للعرسان من قبل رعاة الاحتفال .

اهالي العرسان عبروا عن سعادتهم وشكرهم وتقديرهم لحافة الحوطة بسيئون على تنظيم هذا العرس الجماعي وإدخال البهجة والسرور بالإسهام في جزء من التكاليف وإقامة الافراح الجماعية في تلك الظروف الصعبة التي من خلالها استطاع الشباب القدوم على الزواج وتكملة نصف دينهم داعيين العلي القدير ان يكون في ميزان حسناته .

 

ترك الرد