الخرطوم(المندب نيوز)وكالات

قال الرئيس السوداني عمر البشير، الأحد، إن السودان يسعى لحل المشكلات الاقتصادية التي تواجه البلاد بعيدا عن التخريب.
وأضاف البشير لدى لقائه قادة الشرطة أن “مشكلاتنا الاقتصادية تحتاج لصبر وحكمة وهذا ما نسعى إليه”، لافتا إلى أن السودان “تعرض لحصار طويل أفقد الدولة موارد النفط، وتحولنا من مصدرين إلى مستوردين”.
وتابع الرئيس السوداني: “سنخرج من أزمتنا الحالية مهما حاول الأخرون معاداتنا”. وأضاف أن “واجب الدولة منع التخريب والتدمير، لأنه يعقد المشاكل ولا يحلها”.
ومن جانبه، قال وزير الداخلية السوداني أحمد بلال عثمان إنه “لا سبيل للسلطة إلا بصناديق الانتخابات”، مؤكدا “نحن مع الحرية والديمقراطية، ولن نسمح بزعزعة الأمن والاستقرار”.
وبدوه أشار مدير قوات الشرطة السودانية إلى أنه “تم استرداد الكثير من الممتلكات، والشرطة تلاحق بقية المجرمين مستغلي التظاهرات”.
وأعلنت السلطات السودانية، السبت، أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط خلية مسلحة مكونة من 10 أفراد شمالي الخرطوم، مرتبطة بحركة المتمرد عبد الواحد، وتسعى لتنفيذ اغتيالات وسط المحتجين، وإحداث بلبلة في البلاد، وإلصاق تهمة الاغتيالات بالأجهزة الأمنية.
ونوه وزير الدولة بوزارة الاعلام والاتصالات وتقانة المعلومات، مأمون حسن إبراهيم في موتمر صحفي، إلى أن أعضاء الخلية قد تلقوا تدريبا نوعيا على أعمال التخريب والفوضى، وأن تلك الخلية تعمل بتنسيق كامل مع بعض الأحزاب، حسب تعبيره.
وتشهد مدن سودانية منذ أيام تظاهرات غاضبة احتجاجا على تدهور الأوضاع المعيشية في البلاد، تلاها وعود حكومية بالاستجابة لمطالب المحتجين.

ترك الرد