المكلا (المندب نيوز)خاص

أطَلعَ محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني اليوم عدداً من ممثلي منظمات المجتمع المدني على مكونات مكاتب وصالات مطار الريان الدولي  الحديثة واستكمال جاهزيتها في انتظار وصول الاجهزة الفنية والامنية الحديثة استعداداً للبدء في اعادة تشغيل المطار .

وقال المحافظ ان قيادة السلطة المحلية تولي موضوع المطار اهمية بالغة للتخفيف عن المواطنين خاصة المرضى ، وتسعى لترفيع المطار من دولي الى مطار رئيسي .

وقال  لقد حرصنا اليوم على حضور عدد من ممثلي المجتمع المدني للتأكيد على هذا الموضوع كممثلين عن المجتمع وليشاهدوا بأنفسهم  جاهزية المكاتب والصالات الحديثة وجهود السلطة المحلية في تجهيزها وحرصها على اعادة تشغيل المطار فور وصول التجهيزات من دول التصنيع .

وقدّم مدير عام مطار الريان المهندس انيس باصويطين ونائبه المهندس محمد الكسادي شرحاً حول مكونات المكاتب والصالات الحديثة التي تشمل مكاتب  للادارة وشركات الطيران والامن ومواقع للتشييك على الجوازات والعفش وتفتيش الحقائب وصالات الدخول والمغادرة وبوفيهات ومصلى مجهزة بأربع وحدات تكييف مركزية وكاميرات مراقبة ذات تقنية عالية .

مؤكدين بأن نظام المطارات الحديثة والعالمية يعتمد على نظام التركيب وان البناء المسلح فقط يكون للابراج والمواقع الاخرى وليس للصالات بهدف تسهيل عملية تغيير مواقع المكاتب والصالات وامكانية نقلها من موقع لآخر داخل المطار . 

واكد مدير المطار ان نسبة الانجاز تجاوزت الـ 90% ، وان ادارة المطار ابرمت عقوداً مع دول اجنبية لتصنيع معدات ملاحة واتصالات ومعدات امنية خاصة بالطيران وهي معدات لا تباع في الخارج بل يتم تصنيعها خصيصاً بعد ضمانات من السلطة المحلية ومن ادارة المطار ، وحال وصولها سيتم البدء في اعادة تشغيل المطار .

وشكر مدير المطار متابعات المحافظ البحسني واهتمامه الخاص بالمطار وزياراته الدائمة للاطلاع على جهوزيته ، وذلك استشعاراً منه بمعاناة المواطنين وبهدف التخفيف عنهم .

ترك الرد