عدن (المندب نيوز ) رامي الردفاني

أستعدادا لأطلاق حملة ميدانية لمكافحة المخدرات عقدت الهيئات الأدارية لمنظمة سما أجتماعات بمعظم المحافظات والمديريات في الجنوب لوضع برنامج الحملة الميدانية.

و أكد القائمين على المنظمة لأهمية أشراك المجتمع كفاعل إيجابي و يأتي تأخير الحملة لعدم وجود أكتمال تأسيس قواعد المنظمة في بعض فروع المحافظات والمدريات.

وبدورها عقدت الهيئة الادارية لمنظمة سما للتنمية والإرشاد أجتماعا هاماً في فرع / محافظة أبين برئاسة أ. “فيصل السعيدي” لأقرار الحملة ووضع برنامجاً عملي لها.

وفي نفس الاطار العملي وستعدادا لحملة مكافحة المخدرات في مديريات يافع العليا أستعدت الهيئة الادارية كذلك لبرنامج الحملة الميدانية.

و في تصريح لمدير شؤون منظمة سما بيافع أ. “محمد عبدالحافظ” أن منظمة سما جاهزة لتنفيذ الحملة في الأيام القادمة .

وفي نفس السياق : منظمة سما للتنمية والإرشاد بفرع/ محافظة الضالع لقد انتهت من أعداد برنامج الحملة، :”حيث أكد محمد مقبل أبو شادي مدير الدائرة الأعلامية في منظمة سما فرع/ محافظة الضالع عن أستعداد المنظمة لتنفيذ الحملة بضالع .

وفي عدن حيث المركز الرئيسي لمنظمة سما للتنمية والإرشاد تم أستكمال وإعداد برنامج العمل ووضع الموازنة المالية لحملة مكافحة المخدرات في عدن ، وبتصريح خاص للمدير تنفيذي لمنظمة سما في عدن الاستاذ غسان محمد احمد :” عن بدأ منظمة سما الأستعدادات لمرحلة التحركات الميدانية لتنفيذ الحملة الأولى من البرنامج العملي والميداني و التي تشمل التنسيق مع كافة الجهات.

أما منظمة سما في فرع /محافظة لحج صرح ألاستاذ . “ياسر منصور” رئيس منظمة سما في لحج بأن تنفيذ الحملة من توعوية من مخاطر المخدرات بلحج سيكون وفق الأمكانيات المتاحة وسيبدأ برنامج العمل للمرحلة الأولى مع الأيام القادمة.

وكذلك منظمة سما بفرع محافظة المهرة وفي تصريح ادلى به ” مدير الدائرة التنظيمية لمنظمة سما للتنمية والإرشاد بفرع /المهرة ” الأستاذ/ سامي ديسمان أكد بأن عند أستكمال الأجراءات القانونية للمنظمة في المهرة خلال يومين القادمة سيتم البدء بتنفيذ برنامج العمل واعداده.

من جانبها أكدت :” رئيسة منظمة سما في فرع محافظة حضرموت الاستاذة عطيات باضاوي:” أن مرحلة تنفيذ البرنامج الخاص لحملة مكافحة المخدرات وتوعوية من مخاطره سوف يبدأ عند أستكمال الأجراءات الخاصة للمنظمة في حضرموت، التي يتم الانتهاء منها وتجهيزها خلال اليومين القادمين.

ترك الرد