السلقه (المندب نيوز )وليد الحالمي

التكاتف والالتفاف على العمل الخيري وفي سبيل ايجاد مشاريع تخدم المواطن الساكن على تلك الجبال الوعره للتخفيف من المعاناه التي يكابدها البسطاء في ظل غياب الدور الحكومي ووضع اقتصادي صعب وظروف محيطه تجهد المواطن، وحتى المغتربون الذين كانوا يعول عليهم كثيرا والشريحه الحاضره في مثل هذه المشاريع التي تخدم المواطن الا ان القرارات الاخيره احاطت بوضعهم في دول الجوار ادخلتهم في ظروف صعبه،لكن حب الخير هو الذي يدفع مختلف الشرائح لخدمه وطنهم وبلادهم بما يمتلكون ويحيزون من امكانات ماديه وايادي عامله تشق الصعاب وترسم لوحه امل في ظل جذب اقتصادي وظروف ماديه قاسيه.
مشروع طريق السلقه الفرع رهوه الجلبه شافان بعزم الاهالي من ابناء تلك القرى الصغيره والخيرين يتم العمل في هذا المشروع الذي يصل طوله اكثر من سته كيلو متر على تلك الشوامخ الوعره.
وبعد معاناه الاهالي مع تلك الطرق الجبليه الوعره التي تكلف الاهالي العناء نفذ ابناء تلك القرى والخيرين حمله تبرعات ساهمت كثيرا بالبداء في العمل في هذا المشروع الذي يربط قرى الفرع وشافان ورهوه الجلبه وفيه تخفف من معاناه الساكن على تلك الجبال ،وعلى الرغم من الظررف الصعبه والمحيطه الا ان اصرار اهالي تلك القرى بمختلف الفئات من مغتربين وموضفين ومواطنين وفاعلي الخير على شق هذا المشروع وذلك بالمساهمه الماديه بالاضافه الى العمل ومشاركه ابناء القرى الاخرى من حالمين الجبل بمبادرات جماعيه والمساعده في بناء الجدران التي يحتاجها المشروع الذي فيه بدا العمل منذو مايقارب ثلاثه اشهر ولازال العمل جاري يتطلب الكثير والكثير حتى يصل اخر نقطه مرسومه على اكمل وجه .
التقينا في هذا الاستطلاع الصحفي بعدد من ابناء تلك القرى ليحدثونا عن ماتجيش به نفوسهم تجاه هذا العمل الجماعي والخيري وذلك المشروع الذي فيه يعلقون الامال ويقهرون ضروف السلاسل الجبليه الوعره
_ صالح علي البشيري مدير المشروع استهل الحديث قائلا: اولا اوجه شكري لكل المساهمين والخيرين والعاملين في هذا المشروع الذي بدأ العمل فيه بفعل التكاتف والمساهمه وقطعنا مسافه ليست بالقليله و لأهالي الارض التي مر فيها المشروع و قدمو التسهيلات للعمل وكانو عونا لنا ودافع قوي للعمل في هذه الطريق وهذا المشروع الذي يرتكز اساساً على مساهمات الساكنين بمختلف الشرايح من مغتربين وموضفين ومواطنين بماسهمات ماديه ومبادرات عمل وكذلك التعاون المميز الذي ابداه اهالي المناطق الاخرى والذين كانو حاضرين من خلال تنظيم مبادرات عمل ساهمت كثيرا في بناء جدران للمشروع وذلك من مختلف المناطق في جبل حالمين والذي لايسعنا الا ان نقدم شكرنا لهم ولهذه البادره الحسنه والطيبه التي امتازو بها وعرفو بها منذ زمن بعيد.
كما اننا بحاجه للكثير ولازال امامنا مسافات طويله في هذا المشروع واماكانياتنا الماديه محدوده حيث يبلغ طول المشروع اكثر من سته كيلوم متر ويكلف اكثر من خمسون مليون ريال وبحاجه لعبارات ارضيه لمرور المياه وجدران تحفض مخلفات العمل واجدها فرصه كي اناشد كل الجهات الداعمه والخيرين الى دعم هذا المشروع الذي يخدم تلك القرى والساكنين خلف التضاريس الوعره والذين يعانون من غياب الخدمات الاساسيه ابرزها مشاريع الطرقات السهله والاقل كلفه للمواطن
كما اوجه عظيم الشكر والتقدير للسلطه المحليه في حالمين ممثله بمديرها الاستاذ عبد الفتاح حيدره على دعمه للمشروع بمبلغ اثنين مليون ريال يمني.
أما حديث نبيل ثابت القاسمي مغترب من اهالي القرى المستفيده من الطريق تحدث إلينا قائلا: بدأنا العمل وكلنا امل ان يصل المشروع الى كل المناطق التي يمثل فيها هذا المشروع بمثابه شريان حيوي يعيد الامل للساكنين على التظاريس الوعره وكما اننا متفائلين ان يستمر هذا النشاط والتكاتف دوما بما نمتلكه من امكانات ونقدم فيه خدمه رائعه في زمن وبلاد عانت من الحرمان و تفتقر للخدمات الاساسيه والمشاريع الخدميه وهذا المشروع الذي يبدا في طريق السلقه وصولا الى قرى الفرع والرهوه ثم شافان يحتاج الى تضاعف الجهود والمضي قدما في شق هذه الطريق وصولا الى الانجاز التام والى القرى الثلاث ،واملنا كبير ان تستجيب الجهات الداعمه والمسئوله او الخيرين وذلك لمساعده الاهالي في انجاز هذا المشروع الذي بني على مساهمات ابناء القرى .
ورياض عبد الحكيم احمد مغترب من ابناء المنطقه قال :مشروع السلقه الفرع شافان رهوه الجلبه مشروع قام على التكاتف بين ابناء تلك القرى وهذا يعني لنا ان الاراده تتغلب على كل الصعاب ويعني أن لا مستحيلا أمام الإنسان في ظل العزيمه والاصرار فاالتكاتف مثمر ونتائجه مشرفه .
استفدنا الكثير والكثير من تجربة نقيل عراعر ونجدها مناسبه ان نقدم الشكر لا اخواننا لجنة مشروع عراعر الذي كان لهم الفضل بعد الله سبحانه في تقريب المسافه الرابطة بين المديرية والقرى المتناثره على قمم الجبال من خلال مشروع عقبه خلق
كما ان ايجاد مثل هذه المشاريع الخدميه تقلل من نسبة النزوح إلى المدينه فالطريق من الخدمات الهامه التي تزيل العزله عن المناطق النائيه القابعه خلف الطيبعه القاسية كما ان جهود السلطة المحليه في المديريه أولت هذا الجانب اهتمام من خلال المساعده التي يقدمها المدير العام للمديريه لهذه المشاريع ونجدها فرصه سانحه كي نقدم شكرنا وتقديرنا للمدير العام عبد الفتاح حيدره الذي لا يتوانا في تقديم ما يستطيع من أجل خدمة حالمين .
أما الاستاذ سعد محسن ناصر : الحمد لله الذي وفق الاهالي والساكنين بتلك القرى للقيام بهذا المشروع ونشكر كل من ساهم فيه سواء بالعمل أوالمال ويجري العمل فيه بنشاط عالي ومستمر وعلى امكانيات المواطنين والساكنين والخيرين.
وندعو الجهات المسؤولة والداعمة الى المساهمة في انجاز هذا المشروع لكونه يحتاج الى ميزانية فوق امكانات المواطنين خاصة في ظل الاوضاع الراهنه التي يعيشها المواطن
واختتم الحديث العقيد عبد المجيد محسن قائلا : ندعو كل الجهات الرسميه وخاصه محافظ المحافظه والجهات الداعمه لدعم هذا المشروع الذي قام بمساهمات ابناء القرى والخيربن وجهودابنا المنطقه وهذا المشروع ذو أهمية بالنسبه للمواطنين لانه يخلصهم من وعورة الطرق التي يستخدمونها او يسلكونها وماقامو به من جهود في العمل والمساهمه رغم ظروفهم الصعبه إلا ان اصرارهم وعزيمتهم على انجازه وكلهم امل في الجهات الرسمية بالمحافظه وخاصه محافظ المحافظه ومدير مكتب الاشغال بلفت النظر وتقديم المساعده وبالاستجابه لهذه المناشده وذلك في حال علمهم بأهمية هذا المشروع وحاجه الناس
في المنطقة له

ترك الرد