شبوة (المندب نيوز ) خاص

أكد القائد في النخبة الشبوانية، المقدم محمد سالم البوحر، في تصريح متلفز رصده “المندب نيوز” أن عمليات قوات النخبة في منطقة مرخة أتت ضد عناصر تنظيم القاعدة،لتطهير المنطقة وتأمينها ضمن العمليات ضد العناصر الإرهابية بمحافظة شبوة جنوب البلاد.

وأشار الى ان تنظيم القاعدة لم يعد للمحافظة ولكن هجماتنا لتطهير بعض المناطق من بعض العناصر واتباعهم التي تحاول التخطيط لعمليات ارهابية، مؤكدا أنه تم قتل عنصرين اثناء عملية مرخه بينما الإرهابي  عبيدالله المحضار اتجه للبيضاء والارهابي جمال البدوي اتجه لمأرب وتم قصف سيارته من قبل الطيران ولقي حتفه، منوهاً إلى أن الأسلحة التي استخدمها الارهابيين في عملية مرخه بشبوه كانت مرسله لجيش الشرعيه من قبل التحالف.

واستغرب البوحر قائلا : لا نعرف ماهو هدف اللجنة  المشكلة من قبل الشرعية هل هدفها مثل هدفنا وهو اقتلاع الإرهاب ومحاربة القاعده ام لها هدف آخر.

وكشف البوحر أن اللواء 30 في شبوه والتابع للمنطقة الثالثة بمأرب يعمل على تمرير الأسلحة المهربه وتهريب النفط الى الجهات التي تعمل ضد شبوه والجنوب.

وقال إن النخبة الشبوانية لم تستلم اي مبالغ مقابل تأمين انبوب النفط او نقله، ونشكر التحالف على دعمهم لنا بتأهيل وتدريب كوادرنا.
وتابع بالقول لن نسمح لأي جهه بالعبث بثروات شبوة سواء في بالحاف او العقله او عسيلان .

وأكد البوحر على وجود تنسيق وعمل مشترك بين الجماعات الارهابية ” داعش والاخوان ومليشيات الحوثي” في العمليات الارهابية في المحافظات الجنوبية .

وثمن البوحر الدعم اللامحدود لدول التحالف وعلى رأسها الامارات في تعزيز  الاجهزة الامنية بالعون اللوجستي الذي كان له بالغ الاثر في نجاح خطط مكافحة الارهاب وتطهير عناصره في الجنوب.

جاء هذا خلال لقائه على برنامج اليمن في أسبوع، الذي تثبه قناة ابو ظبي الإماراتية.

ترك الرد