عدن (المندب نيوز) خاص

ناقش لقاء في العاصمة عدن، اليوم، ضم مدير عام التوجيه المعنوي والعلاقات العامة بوزارة الداخلية العميد عبدالقوي باعش، ومدير قسم شرطة القلوعة بعدن العقيد خالد السليماني ونائبه الملازم أول عاصم الميسري، الاستعدادات الجارية لتنفيذ الحملة الأمنية للحد من ظاهرة حمل السلاح بعدن.

كما تطرق اللقاء إلى عدد من القضايا المتصلة بشرطة القلوعة وأبرز إنجازاتها الأمنية خلال العام المنصرم 2018م، وكذا الإطلاع على مستوى انضباط وجاهزية ومعنويات أفراد قسم شرطة القلوعة لتنفيذ المهام الأمنية الموكلة لهم بالشكل المطلوب وعلى أكمل وجه.

وأكد العميد باعش، أهمية التوعية بحملة منع حمل السلاح في عدن ومختلف المدن والمحافظات المحررة، وكذا حرص قيادة وزارة الداخلية بالاهتمام برجال الأمن لأداء واجباتهم الأمنية بالشكل المطلوب.

وأشاد بمستوى الانضباط والإنجازات المحققة بشرطة القلوعة، وهو ما يعكس تحلي أفراد الشرطة باليقظة الأمنية العالية والجاهزية للتصدي لأي أعمال وممارسات خارجة عن النظام والقانون.

من جانبه شكر مدير قسم شرطة القلوعة العقيد السليماني، قيادة وزارة الداخلية ممثلة ممثلة بنائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري ومدير عام شرطة عدن اللواء الركن شلال علي شائع.

وأكد بذل شرطة القلوعة جهوداً كبيرة في سبيل تثبيت الأمن والاستقرار، كما أكد أهمية الاستئناف الكلي لعمل القضاء والنيابة العامة ليتم استكمال الإجراءات القانونية بإحالة الموقوفين على ذمة القضايا المختلفة للنيابة.

بدوره استعرض نائب مدير شرطة القلوعة عاصم الميسري، إنجازات شرطة القلوعة التي شملت القبض على عدد من المتهمين بجرائم جنائية وسرقة عدد من المنازل وسيارتين وإعادتهما إلى أصحابها، وذكر أنه تم إحالة عدد من القضايا والمتهمين إلى النيابة للنظر في قضاياهم.

ترك الرد