المكلا (المندب نيوز) خاص

كشف مصدر عسكري بالمنطقة العسكرية الاولى بسيئون بوادي حضرموت ان الانفجارات التي دوت في المنطقة مساء اليوم هي تدريبات عسكرية مدفعية ورماية تمت في منطقة القرب ومحيطها استعداداً لعمليات عسكرية سيعلن عنها لاحقاً.

وفي نفس الوقت كشف مصدر عسكري حضرمي ان المنطقة العسكرية الاولى تنوي شن حرب على حضرموت وشبوة والسيطرة على آبار النفط واحتلال مناطق نفطية لا تقع تحت سيطرتها في ساحل حضرموت ومديريات شبوة .

وقال المصدر العسكري الحضرمي أن تدريبات المنطقة العسكرية الاولى التي تتمركز في وادي حضرموت وتضم قوات شمالية تتبع نائب الرئيس اليمني علي محسن الاحمر مساء اليوم الثلاثاء تأتي استعدادا لحرب تنوي المنطقة العسكرية الاولى شنها وخلط الاوراق على التحالف العربي .

وحاولت عدة مرات قوات تابعة للمنطقة العسكرية الأولى وبأوامر من الاحمر التقدم صوب ساحل حضرموت ومناطق اخرى في شبوة الا ان النخبة الحضرمية والنخبة الشبوانية واجهتها ورفضت أي تقدم لقوات الاحمر.

وبحسب المصدر العسكري تفيد معلومات عسكرية ان الاحمر ينوي القيام بعمليات عسكرية حربية للسيطرة على مناطق نفطية بحضرموت بعد ان تخلى الاحمر عن المعركة مع الحوثيين وترك الشمال تحت سيطرة الحوثيين .

وقال ان المنطقة العسكرية الاولى تفتعل الانفلات الامني بوادي حضرموت وتنفذ فرق اغتيالات من داخل المنطقة العسكرية الاولى اغتيالات تطال شباب وناشطين بالعديد من مديريات وادي حضرموت. وهذا امر ضمن مخطط تقوده المنطقة العسكرية الاولى بأوامر من الاحمر وتنظيم الاخوان المسلمين اليمني حزب الاصلاح.

ودعا المصدر العسكري النخبة الحضرمية وقوات المقاومة الجنوبية في عموم الجنوب الاستعداد الكامل لأي طارئ . محذراً من مخطط يراد تنفيذ لتسليم الاحمر مناطق الامتياز النفطي بحضرموت وشبوة .

محافظ حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج بن سالمين البحسني سبق له ان حذر من استمرار الانفلات الامني بوادي حضرموت متهماً جهات عسكرية وامنية بالوادي بالوقوف خلف الانفلات. وقال ان وادي حضرموت ليس تحت سيطرة السلطات المحلية محذراً من مخطط يدار لغرض تفتيت حضرموت.

الاسبوع الفائت توافد المئات من ابناء وادي حضرموت بينهم مشائخ قبائل ووجاهات علمية واجتماعية الى المكلا للقاء محافظ حضرموت والطلب منه بحماية اهلهم في الوادي من الانفلات الامني الذي تفتعله المنطقة العسكرية الاولى كما طالبوه بالتدخل العاجل لحماية الوادي من الارهاب الذي بات له معسكرات تعمل رسمياً تحت قيادة المنطقة العسكرية الاولى .

ترك الرد